الإقتصاد

آفاق واسعة للتعاون الاقتصادي بين المملكة والعراق

بغداد – واس

بحث دولة رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي في بغداد, مع الوفد الاقتصادي السعودي برئاسة معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي ، العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها ودعمها في المجالات كافة ، بالإضافة إلى عدد من القضايا ذات الإهتمام المشترك.

كما التقى معالي نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان في بغداد ، وفد المملكة باجتماعات الدورة الثانية للمجلس التنسيقي السعودي – العراقي برئاسة معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين وتأكيد الحرص المشترك على تعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى تناول الأثر الإيجابي للزيارة التي يقوم بها وفد المملكة حاليًا, في تعزيز العلاقات الأخوية والتعرف على فرص تنمية العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين الشقيقين.

وأوضح الجانبان أن الزيارة تتضمن عقد عدد من الاجتماعات واللقاءات لمناقشة مذكرات التفاهم على مستويات الاقتصاد والتجارة والنقل والثقافة والحج.

وعلى هامش أعمال الدورة الثانية لمجلس التنسيق العراقي – السعودي وقّعت الغرفة التجارية الصناعية بالرياض مع نظيرتها العراقية مذكرة تفاهم لزيادة التبادل التجاري والتعاون الاستثماري والاقتصادي بين البلدين لخدمة مصالحهما المشتركة ، وتنص المذكرة على عقد مؤتمر سنوي للشركات ورجال الأعمال بالتناوب في كلا البلدين, كما تؤكد أهمية تنسيق مواقف البلدين في المنتديات والمؤتمرات والمعارض الاقتصادية الإقليمية والدولية، والاهتمام بإجراء البحوث والدراسات الاقتصادية، لسد الثغرات في القوانين التجارية والاقتصادية والمعايير الدولية.

وكان وفد المملكة رفيع المستوى الذي يضم 7 وزراء، وعددا من ممثلي الوزارات والفعاليات الحكومية وكبرى الشركات الخاصة قد قام بزيارة رسمية للعراق استمرت يومين لتعزيز التعاون والاستثمارات السعودية والتي يعول عليها العراق كثيرا في التنمية والبنية الأساسية والآفاق الواسعة لمشاريع الإعمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.