المحليات

ملتقيات لمبتعثي العلا في باريس ولندن ولوس انجلوس

العلا- البلاد

ضمن إستراتيجية الهيئة الملكية لمحافظة العلا وبرنامجها للابتعاث إلى جامعات ومؤسسات تعليمية أمريكية وبريطانية وفرنسية معتمدة ، انطلق أمس الملتقى الطلابي الأول لمنتصف العام ،وذلك في العاصمة الفرنسية لمدة يومين، بينما يقام في لندن غدا وبعد غد (29 و30 مارس الجاري) ، ثم ينتقل إلى مدينة لوس أنجلوس الأميركية يومي 5 و6 أبريل القادم.
ويهدف الملتقى الطلابي إلى التواصل المباشر مع طلاب وطالبات برنامج الابتعاث، والتعرف على التحديات التي تواجههم في عامهم الدراسي الأول في الخارج.

وسيحضر الملتقى طلاب وطالبات المرحلة الأولى من برنامج الابتعاث وفرق الهيئة الملكية لمحافظة العلا للابتعاث وشركاء البرنامج الرئيسيين؛ بما في ذلك مؤسستا كابلان وكامبوس فرانس، وهي المؤسسات المسؤولة عن الإشراف على الطلاب المبتعثين في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا.

وقد أطلقت الهيئة الملكية لمحافظة العلا برنامج الابتعاث، الذي يلعب دورًا رائدًا في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، بهدف تعزيز التنمية المستدامة طويلة المدى في العلا .

وانطلاقًا من استراتيجية الهيئة التي تضع أهالي العلا على رأس أولوياتها وتصيغ المبادرات والمشروعات التي تلبي متطلباتهم، قامت بتصميم برنامج الابتعاث لبناء قدرات ومهارات الطلاب والطالبات في العلا، التي تخدم رؤية المملكة وأهدافها الرامية إلى تنويع الاقتصاد وترسيخ صناعة قوية في قطاعات السياحة والضيافة والترفيه.

وقد غادر 165 طالبا وطالبة المملكة العربية السعودية في سبتمبر 2018 إلى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا، ضمن المرحلة الأولى لبرنامج الهيئة الملكية لمحافظة العلا للابتعاث، ويشاركون حاليًا في مجموعة من البرامج الدراسية المختلفة التي ستتيح لهم الحصول على شهادات الدبلوم والبكالوريوس والماجستير، فضلًا عن الشهادات الفنية، التي تم تحديد تخصصاتها تماشيًا مع التوجه الإستراتيجي والاحتياجات المستقبلية لمحافظة العلا, وتشمل تخصصات الدراسة التقنيات الزراعية، والتاريخ وعلوم الآثار، والسياحة والضيافة.

وسيوفر الملتقى الطلابي الفرصة للالتقاء وتبادل الأفكار والآراء والتجارب بين الهيئة الملكية لمحافظة العلا وطلاب وطالبات المرحلة الأولى من برنامج الابتعاث وشركاء البرنامج الرئيسيين، وستتضمن جلسات تفاعلية تتناول أنشطة مختلفة.
وحول ذلك أوضح رئيس قطاع التنمية الاقتصادية والمجتمعية بالهيئة الملكية لمحافظة العلا عبدالله الخليوي أن المهارات والمعارف والقدرات التي يكتسبها طلاب وطالبات برنامج الابتعاث ستلعب دورًا محوريًا في مسيرة تنمية العلا وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.