الرياضة

 الأمريكي تورينتي: للمملكة سمعة عالمية في استضافة أقوى البطولات الرياضية

الدمام- البلاد

أكد حامل لقب سباقات الزوارق السريعة فورمولا-1 للعام 2018 الأمريكي شون تورينتي، جاهزيته لسباق جائزة السعودية الكبرى الذي سينطلق في الدمام ما بين 28 – 30 مارس الجاري، وعبّر تورينتي الذي منح بطولة العالم لفريق أبوظبي العام الماضي، عن حماسه الشديد لبدء الدفاع عن لقبه من حلبة جديدة ومدينة جديدة، مشيرًا إلى أنه على استعداد للدفاع عن لقبه على مضمار الواجهة البحرية الجديدة لمدينة الدمام.

وفيما وصلت مدينة الدمام زوارق المتسابقين الـ20 الذين يمثلون 9 فرق مشاركة، في الجولة الافتتاحية من بطولة العالم للزوارق السريعة فورمولا 1، قال تورينتي: “أنا على يقين أن مدينة الدمام ستكون مكانًا رائعًا لبدء موسم جديد مليء بالإثارة، ولدي ثقة كبيرة بالفوز في هذا السباق الافتتاحي لبطولة العالم”.داعيًاعشاق السرعة والإثارة لحضور المواجهة الأكثر تنافسية وفعاليات الجائزة الكبرى السبت المقبل 30 مارس.

ومن المقرر أن يتسابق بطل العالم تورينتي باللوحة رقم (1) المميزة باسم فريق أبوظبي، خلال جولات التصفيات المؤهلة والسباق الرئيسي، ويمر المتسابقون المشاركون في البطولة بعدة مراحل خلال التصفيات المؤهلة، ويتم تحديد قطب الانطلاق وخط البداية من خلال جولة تصفيات مؤهلة من ثلاثة مستويات هي Q1وQ2 وQ3 ، وتتم جولة التصفيات قبل كل مسابقة على الجائزة الكبرى، فيما تسجل أجهزة توقيت حديثة أداء كل زورق لتحديد التصنيف النهائي ووضعية البداية.

وتعد بطولة العالم لسباقات الزوارق السريعة “فورمولا 1” التي ينظمها “الاتحاد الدولي للزوارق السريعة” واحدة من سلسلة دولية رئيسة من الجولات الساحلية لسباقات الزوارق الآلية السريعة ذات المقعد الواحد، وواحدة من أكبر البطولات البحرية إثارة وأكثرهاتشويقًا على مستوى العالم. ويمتد سباق الجائزة الكبرى للعام 2019 على مدار 45 دقيقة، يتنافس خلاله 9 فرق على لقب واحدة من أقوى وأشهر البطولات البحرية على الإطلاق في العالم.

من جهته، صرح السيد رافاييل كيولي رئيس الاتحاد الدولي للرياضات البحرية: “أنا مسرور باستضافة المملكة العربية السعودية، إحدى جولات الجائزة الكبرى ضمن بطولة الفورمولا 1 للزوارق السريعة العالمية المرموقة في موسم 2019، والتي يروج لها السيد نيكولو دي سان جيرمانو. فلأول مرة في مدينة الدمام، سيتمكن الجمهور من متابعة المهارة العالية التي يمتاز بها سائقونا مع مئات الآلاف من عشاق هذه الرياضة في جميع أنحاء العالم. وأود في هذه المناسبة أن أشكر الهيئة العامة للرياضة والمنظمين المحليين وجميع فرقنا والمسؤولين على عملهم الرائع. نراكم في الدمام”.

وخلال السنوات الخمس والثلاثين الماضية أنجزت هذه الرياضة مئتين وتسعًا وسبعين دورة لجوائز كبرى في ثلاث وعشرين دولة في خمس قارات، حيث حصل أربعة عشر متسابقًا على لقب البطولة وأصبح سبعةٌ وأربعون متسابقًا أعضاءً في نادي الفائزين بالجائزة الكبرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.