المحليات

منطقة مكة المكرمة على طريق المستقبل الحضري

مكة المكرمة – البلاد

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة. تنطلق اليوم فعاليات الدورة الثانية من منتدى مكة المكرمة الاقتصادي، تحت شعار “الطريق إلى مستقبل حضري.. استثمر في مكة”، ويركز المنتدى هذا العام على 4 محاور رئيسة هي: التنمية الحضرية، والخدمات العامة والبنية التحتية، والنقل والخدمات اللوجستية، والابتكار في الحج والعمرة.

ويسلّط المنتدى الضوء على الفرص الاستثمارية الفريدة في مجال التنمية الحضرية، بمنطقة مكة المكرمة، وذلك عبر استكشاف التقنيات والحلول الخلاقة؛ للاستفادة من فرص الاستثمار الجديدة في المنطقة.

وتشارك الهيئة العامة للاستثمار في الدورة الثانية لمنتدى مكة الاقتصادي، التي تأتي تحت شعار “الطريق إلى مستقبل حضري .. استثمر في مكة”، حيث تنطلق فعالياته اليوم بمكة المكرمة، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة.

وسيجمع المنتدى تحت سقف واحد نخبة من أمناء المدن وصناع السياسة والخبراء والباحثين، مع القادة المبدعين في مجال المال والأعمال لعرض ومناقشة العديد من الفرص الاستثمارية في مجال التنمية الحضرية في منطقة مكة المكرمة.

وتأتي مشاركة هيئة الاستثمار كشريك استراتيجي للمنتدى من خلال جناحها “استثمر في السعودية”، ممثلة في قطاع الحج والعمرة أحد قطاعاتها ذات الأولوية، ودعماً منها للفرص الاستثمارية الواعدة بالمملكة بشكل عام ومنطقة مكة المكرمة بشكل خاص، واستغلال فرصة زيارة أكثر من 1.6 مليار مسلم حول العالم إلى المملكة، وجهة العالم الاسلامي لأداء مناسك الحج والعمرة.

وأكد رئيس اللجنة التنفيذية للمنتدى الدكتور هشام الفالح أن المحاور الرئيسة التي ستناقش في دورة هذا العام، صُممت لتتكامل مع القضايا الاقتصادية التي شملتها جلسات الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس” الذي أقيم في يناير الماضي، وكذلك المواضيع التي سيسلط الضوء عليها خلال فعاليات قمّة دول مجموعة العشرين 2020 التي تستضيفها المملكة العام المقبل ، مشيرا إلى أن المنتدى سيتناول الفرص الاستثمارية والمقومات الاقتصادية غير المستغلة في منطقة مكة المكرمة، والميزة التنافسية التي يمكن أن يكتسبها أصحاب الأعمال من دمج الابتكار كثقافة عامة في جميع مناحي بيئة الأعمال.

كما سيسلط المنتدى الضوء على مساعدة المدن في تبني استراتيجيات نمو مبتكرة وإبداعية وتفادي طرق التمدن التقليدية، وذلك بمشاركة نخبة من المتحدثين وصُناع القرار وقادة الأعمال وأمناء المدن والمتخصصين من الرواد والباحثين في مجالات التنمية الحضرية للمدن حول العالم.

وتتضمن الموضوعات الرئيسة لحلقات النقاش: الإسكان بين العرض والتكلفة، والضيافة والتنمية التجارية، ورفع مستوى الأحياء غير النظامية، وتحقيق التكامل فيما بينها، وتقديم الخدمات العامة والمرافق، والبنية التحتية والمؤسسات ذات النفع العام، وتحديث حركة المواطنين والزوار، بالإضافة إلى تعزيز الاتصال والاستفادة من الأصول اللوجستية، والحج وعصر التكنولوجيا الجديدة، وتسهيل عملية تسليم المشاريع.

وكانت دورة العام الماضي لمنتدى منطقة مكة المكرمة الاقتصادي، قد مهدت الطريق لمشاريع استثمارية كبرى، واستقطاب ما يقارب 7500 من رواد قطاع الأعمال والمهتمين بالشأن الاقتصادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.