الإقتصاد

تداول تنضم لنادي فوتسي .. والأخضر يغلب على أداء الأسهم السعودية

الرياض ــ البلاد

أعلنت السوق المالية السعودية (تداول) انطلاق المرحلة الأولى من انضمام السوق المالية السعودية في فوتسي راسل (FTSE Russell)، وإس آند بي داو جونز (S&P DJI) للأسواق الناشئة، المزودين العالميين للمؤشرات.

وسيتم انضمام السوق المالية في الأسواق الناشئة على خمس مراحل خلال الـ 12 شهرًا القادمة، واكتملت المرحلة الاولي امس الاثنين متمثلةً في 10% من الوزن الإجمالي للسوق. أما المرحلة الثانية فستتم في أبريل 2019 بنسبة انضمام تبلغ 15%، وسيتم انضمام ال 75٪ المتبقية بالتزامن مع المراجعات الفصلية في يونيو 2019 وسبتمبر 2019 ومارس 2020 بنسبة تبلغ 25% مقسمة على المراحل الثلاث.

ووصف الرئيس التنفيذي لـفوتسي راسل وقاص صمد ترقية السوق المالية السعودية إلى مؤشر الأسواق الناشئة ضمن معايير الأسهم العالمية لمؤشر فوتسي راسل بالإنجاز الكبير ، حيث تلتزم هيئة السوق المالية وتداول منذ فترة طويلة بتحسين البنية التحتية للأسواق المالية والتي تم تتويجها بتلبية المتطلبات اللازمة للانضمام.

ويأتي الانضمام إلى مؤشرات الأسواق الناشئة نتيجة الجهود التي بذلتها كل من تداول وهيئة السوق المالية خلال العاميين الماضيين بهدف تعزيز كفاءة السوق المالية بما يتماشى مع المعايير العالمية والتي تعكس الالتزام بتعزيز فعالية السوق وتهيئة بيئة جاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين، ومواءمة أطرها التنظيمية مع أفضل الممارسات الدولية. بدوره توقع الرئيس التنفيذي للسوق المالية السعودية (تداول)، خالد الحصان أن تجذب سوق الأسهم تدفقات من صناديق خاملة بقيمة 5 مليارات دولار بعد انضمامها إلى مؤشر فوتسي راسل.ونقلت رويترز عن الحصان قوله ان الشركات السعودية المدرجة قد تشهد زيادة حيازات الأجانب فيها إلى 10% مقابل 5.9% حاليا.

كما توقع الحصان أن يتضاعف عدد المستثمرين الأجانب المؤهلين إلى المثلين من 730 حاليا قبل الانضمام إلى مؤشر إم.إس.سي.آي.في غضون ذلك ارتفع سوق الأسهم السعودية “تداول” بشكل سريع في مستهل جلسة الامس ليعاود مكاسبه، في ظل ارتفاع جماعي لقطاعاته الكبرى، واستقر السوق الموازي “نمو” بدون تغيير.

وارتفع المؤشر العام للسوق “تاسي” بنسبة 0.09% بمكاسب بلغت 7.5 نقطة، صعد بها إلى مستوى 8,570.95 نقطة.
وسجل مؤشر “إم تي 30” ارتفاعاً نسبته 0.03%، في هذه الأثناء، تعادل 0.33 نقطة، ليصل إلى مستوى 1,265.47 نقطة.
وجاء السوق الموازي “نمو” مستقراً دون تغيير عند مستوى 3,685.74 نقطة، في ظل استقرار جميع الأسهم.

وبلغت كمية التداول، بالسوق الرسمي، حتى هذه اللحظات 28.4 مليون سهم، بلغت قيمتها نحو 551 مليون ريال من خلال 20 ألف صفقة.وغلب اللون الأخضر على أداء القطاعات بـ”تداول”، بصدارة “تجزئة الأغذية” الذي صعد 0.55%، تلاه قطاع النقل بارتفاع نسبته 0.52%.وتصدر “الاتصالات” مكاسب القطاعات الرئيسية، بعد صعوده 0.21%، وبلغت مكاسب قطاعي المواد الأساسية والبنوك 0.09% و0.06% على التوالي.الى ذلك توقع محللون ماليون أن يجذب انضمام المملكة إلى مؤشرات رئيسية لأسواق الأسهم الناشئة، نحو 20 مليار دولار من تدفقات الصناديق الخاملة.

ويقدر محللون، وفقاً لـ”رويترز”، أن ذلك كفيل بأن يسهم في جذب نحو 20 مليار دولار من تدفقات الصناديق الخاملة في 2019. وسيفضي ذلك إلى زيادة الملكية الأجنبية من نحو 2 في المائة، وهي من أقل النسب في المنطقة، إلى 6%، وفقاً لتقديرات “المال كابيتال”.

وقال ألكسندر ردمان، رئيس استراتيجية أسهم الأسواق الناشئة العالمية في “كريدي سويس”: “الوزن التناسبي الأولي على المؤشر البالغ 2.7% (بالنسبة لمؤشر “أم أس سي آي”) أكبر من عمليات الضم السابقة للمؤشر في العقد الماضي… في ضوء أن الأصول التي تديرها الصناديق الخاملة في الأسواق الناشئة أكبر منها أثناء انضمامات سابقة للمؤشر، فهذا يعني أنه سيكون هناك كم كبير من المشتريات الأجنبية الصافية للأسهم السعودية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.