رياضة مقالات الكتاب

بطولة الموسم (يا أهلي)

خرج النادي الأهلي من كل البطولات المحلية هذا الموسم (مبكرا) في سابقة، لم تحصل منذ (عشر سنوات)؛ بفضل تخبط الإدارة السابقة،
وتفكيك منظومة (بطل).

لم يعد أمام الأهلي هذا الموسم؛ لكي ينقذ موسمه (الكارثي) إلا البطولة (العربية) رغم أنها (ودية) وغير معترف بها دوليا..
إذا استثنينا (الآسيوية) لأنها تستكمل الموسم القادم في حال تأهل الأهلي عن دور المجموعات..
يلعب الأهلي أمام الهلال (المدجج) بنجوم من عيار (المليار)، ويتصدر الدوري ومتأهل لدور الأربعة بكأس الملك.

بينما يخوض الأهلي هذا اللقاء، وهو بالمركز (الخامس) بالدوري وودع كأس الملك.
بمثل هذه اللقاءات (المصيرية) تعتمد، بعد توفيق الله، على عدة عوامل مؤثرة.
جاهزية (النجوم) وأقصد بالنجوم التي لها كلمة (فصل) مثلا بالأهلي (السومة وجانيني).

بينما الهلال يعج بالنجوم؛ نظير الدعم الكبير الذي وجده والاستقرار الفني والإداري…
وأهم العوامل خطة (فوساتي) فركونه للدفاع تعني (استسلام) مبكر في ظل ضعف دفاع الأهلي ووسطه.
أفضل طريقة عدم السماح للاعبي الهلال اللعب بأريحية وضغطهم بملعبهم وضغط اللاعب حامل الكرة.

فالهلال من الفرق التي لو أعطيتها الملعب أجهزت عليك بدقائق. ومن العوامل المهمة: استشعار لاعبي الأهلي للمسؤولية، واللعب بروح (قتالية) ليصالحوا المدرج الأفخم،

بعد موسم عاشوا فيه (الخيبات)،
وليعلم اللاعب المحترف أن وجوده ليس تكملة عدد بل لجلب (بطولات)،
وإلا ماالفائده من جلبه ودفع ملايين

••
عدم الزج باللاعبين الشباب بمثل هذا اللقاء لقلة خبرتهم أولا، ثم لو أخذناها بمنطق لم ينجح منهم سوى (هندي)
واستغلال أنصاف وأرباع الفرص؛ لأنها بهذا التوقيت (لاتعوض).
••
بنظري فرصة العمر للأهلاويين يردون (دين) موسم عبثي أراده (العابثون)،
وخطف كأس زايد للأندية العربية.

••
خبر مفرح عودة الجمعيات العمومية للأندية ولغة الانتخابات للرئاسة.
حقيقة فقد الوسط الرياضي الثقة بإبعاد (رجال) الأندية الحقيقيين ورجوعهم يحتاح مد جسور (الثقة) مع هيئة الرياضة، إذا أردنا أن نطور رياضتنا ودورينا.

سبق وقلتها: ماذا لو تكاتفت الجهود بين دعم (هيئة) الرياضة بعدل مع دعم (رجال) الأندية، سنخلق منافسة قوية ونهضة كروية تعيد لنا (الأمجاد).
الأماني كبيرة ومعقودة، بعد الله سبحانه، بصاحب السمو الملكي عبدالعزيز بن تركي الفيصل.
ومبعث هذا التفاؤل إنجازات سموه الأخيرة، وفتح قنوات التواصل مع الجميع.
••
البيئة الرياضية تحتاج مزيدا من تنقية الأجواء؛ لتصبح (صالحة) ونقية للعمل فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.