الدولية

قسد تتوقع معركة شرسة في آخر جيب لـ (داعش)

الباغوز ــ رويترز

توقعت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) اندلاع «معركة شرسة» مع مقاتلي داعش المتحصنين في آخر جيب للتنظيم في شرق سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي لقسد مصطفى بالي في تصريحات لوكالة رويترز إن عناصر داعش لا يزالون متحصنين في قرية الباغوز على الحدود العراقية ولم يستسلموا. وأضاف أن قوات سوريا الديمقراطية لن تقتحم القرية وتعلن تحريرها قبل أن تتأكد تماما من مغادرة المدنيين. وتواصل قسد عمليات إجلاء المدنيين المحاصرين في الباغوز في إطار عملية مستمرة منذ أسبوع، تمهيدا لشن هجومها الأخير على عناصر داعش الرافضين الاستسلام.

وكان التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أعلن تنفيذه ضربة جوية على الباغوز أسفرت عن مقتل المتشدد الفرنسي فابيو كلان الذي سجل مقطعاً صوتياً يعلن المسؤولية عن الهجمات التي وقعت في باريس في نوفمبر عام 2015. وقال التحالف في بيان نشره على تويتر «أسفرت ضربة نفذها التحالف عن مقتل مسؤول إعلامي نشط في داعش يطلق عليه أبو أنس الفرنسي ويعرف أيضا بفابيو كلان في الباغوز».

واشتهر كلان بأنه الصوت الفرنسي لداعش بعدما تلا البيان الذي استغرق ست دقائق معلنا المسؤولية عن أسوأ هجوم تشهده فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.