الأخيره

طفل يحول غرفته إلى مفاعل نووي

واشنطن ــ وكالات

زعمت تقارير صحفية أمريكية، أن طفلا أمريكيا، تمكن من توليد تفاعل نووي ناجح، لصبح بذلك أصغر شخص بالعالم دون سن الــ14 عاما ينجح في إيجاد ثيقة نووية.

ووفقاً لصحيفة “الغارديان” حول الطفل جاكسون أوزولت، من مدينة ممفيس، بولاية تينيسي الأمريكية، غرفة ألعاب قديمة إلى مختبر نووي
ونقلت الصحيفة عن “تكتل أبحاث الانشطار مفتوحة المصدر، وهو عبارة عن مجموعة من الهواة، قولهم إن الطفل جاكسون أوزولت تمكن من إنشاء مفاعل نووي في غرفته عندما كان في الثانية عشرة من عمره.

وأوضحت أن التكتل اعترف بالإنجاز النووي لجاكسون، مشيرا إلى أنه حقق ذلك في يناير 2018.

وقال جاكسون إنه تمكن خلال الشهر الماضي من تحقيق تقدم كبير في مشروعه النووي، وأنه حصل على نتائج مفيدة.

وأشار جاكسون إلى أنه حول غرفة اللعب في منزله إلى مختبر نووي يحتوي على ما قيمته 10 آلاف دولار من المعدات التي تستهلك 50 ألف فولت من الكهرباء لتسخين غاز الديوتيريوم (الهيدروجين الثقيل) ويشطر النواة ويتسبب في إنتاج الطاقة.

وأوضح أن البداية كانت في معرفة ما حققه الآخرون بمفاعلاتهم النووية، ثم وضع قائمة بالمعدات المطلوب الحصول عليها، وتمكن من شرائها عبر “موقع إيباي.. ليتبين لاحقا أن بعض القطع التي اشتريتها ليست المطلوبة بالضبط للمشروع، لذلك فقد عمدت إلى تعديلها لأتمكن من القيام بما أريد فعله لمشروعي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.