الإقتصاد

الكفاءات السعودية تحقق رؤية 2030 بالصناعات الدفاعية

ابوظبي – وكالات

يشهد جناح المملكة المشارك في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “ايدكس” ومعرض الدفاع البحري “نافدكس 2019” في أبوظبي، إقبالاً واسعًا من الشخصيات الهامة والمختصين والمهتمين في المجال العسكري؛ للتعرف والإطلاع على آخر مستجدات الشركات والمؤسسات السعودية الـ 13 المشاركة في المعرض في مجال التصنيع العسكري.

ووقعت شركة “الالكترونيات المتقدمة” اتفاقية مذكرة تعاون مع شركة Photonis، في مجالات دعم أنظمة الرؤية الليلية؛ للمساهمة في رفع الجاهزية العسكرية لدى القوات المسلحة.
من جهتها، توصلت شركة “إيراف” الصناعية السعودية، إلى اتفاق متبادل مع شركة “رويتك” الجنوب إفريقية، يقوم بموجبه الطرفان بتصنيع منصات الأسلحة الاتوماتيكية الخفيفة حتى عيار 20 مم في المملكة، وذلك لتغطية احتياجات السوق السعودي والدول المجاورة.

وعلى صعيد متصل، وقعت شركة “البلاغة الصناعية” إتفاقية تصنيع وصيانة سفن المنيوم مع شركة سيف بوتس “ الامريكية، بحضور الفريق الركن البحري فهد الغفيلي؛ قائد القوات البحرية الملكية السعودية، وذلك في الجناح السعودي بمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي “ايدكس”، وتعتبر الاتفاقية خطوة مهمة لتوطين الصناعات الحربية وتحقيق نسبة 50% من الإنفاق العسكري في المملكة أحد أهم ركائز رؤية 2030.

وتساهم الاتفاقية، في نقل تكنولوجيا مهمة خاصة ببناء هذا النوع من السفن وتطوير إمكانيات الصيانة وخدمات ما بعد البيع المحلية؛ إضافة إلى توطين العديد من الوظائف البحرية المتخصصة وتدريب الكوادر الوطنية وصقل خبراتها كجزء من هذه الاتفاقية.

كما وقعت شركة “تقنية علم” للاستثمار والتطوير الصناعي، اتفاقية مع شركة شركة “سنام” لصناعة السيارات، وذلك بهدف تطوير هياكل ومحركات المركبات العسكرية، وتوسيع المنتجات لدى الشركة إلى جانب تطوير المدرعات العسكرية للشركة. ووقعت أيضًا شركة “تقنية علم” اتفاقية مع الشركة العالمية “أيزو تركس”؛ لإنشاء مصنع يختص بصناعة المدرعات في المملكة العربية السعودية، تنافس أفضل الصناعات العالمية.

ويعكس الحضور اللافت للمملكة العربية السعودية بأكبر جناح في معرض الدفاع الدولي “أيدكس 2019” مدى التطور الذي تحققه المملكة في قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية، وما تقدمه من دعم للشباب السعودي للوجود في الشركات السعودية الوطنية العاملة بهذا القطاع بما يواكب رؤية 2030.

وضاعفت المملكة جناحها في الدورة الرابعة عشرة لمعرض الدفاع الدولي أيدكس 2019 بأكثر من 3 أضعاف عن الدورة الماضية.
وتشارك شركات سعودية عملاقة في المعرض على رأسها الشركة السعودية للصناعات العسكرية التي تستهدف أن تكون ضمن أفضل 25 شركة متخصصة في الصناعات العسكرية في العالم بحلول 2030، مستندة إلى أفضل التقنيات والكفاءات الوطنية لتطوير منتجات وخدمات عسكرية بمواصفات عالمية وتحقيق الاكتفاء الذاتي للمملكة العربية السعودية في مجال الصناعات العسكرية.

وقال العميد الركن عبداللطيف الشهري، المتحدث باسم المؤسسة العامة للصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية خلال المعرض، إن المشاركة في الدورة الحالية تختلف بشكل كبير على الدورات السابقة؛ حيث يضم الجناح مجموعة من الشركات السعودية التي تعمل في مجال التصنيع الدفاعي تحت إشراف الهيئة السعودية للصناعات العسكرية، مشيراً إلى أن هذا الحدث يبرز القدرات الوطنية السعودية البارزة العاملة في هذا القطاع.

وأكد أن الكوادر الوطنية ركيزة أساسية في الصناعات الدفاعية بالمملكة العربية السعودية بما يواكب رؤية المملكة في مجال توطين الصناعات الدفاعية العسكرية.

ولفت إلى الجناح السعودي يتضمن العديد من الشركات العاملة في مجالات مختلفة بالصناعات الدفاعية العسكرية مثل الطائرات غير المأهولة ومنتجات مصنع الأسلحة والذخيرة ومنتجات مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة ومنتجات مصنع الملابس والتجهيزات العسكرية ونماذج مختلفة لأجهزة الاتصالات العسكرية.

وقال عمر عبد الرحمن آل الشيخ، مدير المشاريع وتطوير الأعمال في شركة تدريع الصناعية، إن الشركة تشارك ضمن الجناح السعودي بالمعرض، وتعرض عدداً من المنتجات الوطنية المتطورة مثل العربات المصفحة وناقلات الجنود ، مؤكدا أن قطاعات الصناعات الدفاعية في المملكة العربية السعودية يشهد تطوراً ملحوظاً.

من جانبه قال المهندس عبدالله القحطاني من شركة الإسناد للتجهيزات العسكرية إن الشركة تعرض خلال مشاركتها في معرض “أيدكس 2019” مجموعة من المنتجات التي تم تصنيعها محلياً في المملكة العربية السعودية مثل القاذفات الدخانية وأنظمة إطفاء الحرائق وأنظمة لمكافحة الغازات السامة والكيماوية. كما قال عبدالرحمن آل محمود، نائب رئيس التسويق في شركة الإلكترونيات المتقدمة، في تصريح لوكالة أنباء الامارات “وام” أن ” الجناح السعودي يعكس الإمكانياتها التقنية الدفاعية وقدرات المملكة في مجال الأنظمة العسكرية المختلفة، ويبرز ما وصلت إليه الكوادر السعودية من مستوى متقدم وتأهيل تقني رفيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.