رياضة مقالات الكتاب

الفيصل بهيئة الرياضة

استمعت لحديت سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، مع الزميل بتال القوس، وقد حاصره بجميع ما يدور بهاجس الشارع الرياضي (الوجل).
بالبداية لم أتفأجأ بحالة (الأدب) الجم لتربية أبناء الملوك، وهو يرد على الاستفسارات بكل أدب جم ومفردات (راقية)، وتفاؤل يملأ القلوب (أملا) واستبشارا .. كيف لا وهو من نسل الأحرار (آل سعود).

لم يتهجم على كيانات ولم ينتقص من (كرامة) شخص . أشاد بالجهود السابقة.
كم يحتاج شباب هذا الوطن لمثل هذا (الاحتواء) والعقلية الناضجة البعيدة كل البعد عن (الميول) والتعصب.
فتح نوافذ (أمل) للملمة (شمل) الرياضة، وأبنائها، وفتح آفاق تواصل (ودعم) لنبدأ مرحلة التقاط الأنفاس وإعادة هيبة (الرياضة السعودية) عامة، وبكل ألعابها.

وعد سموه باستمرار الدعم المقدم من سمو ولي العهد، حفظه الله.
كما وعد بعدالة (الدعم) للجميع، وزادنا بهجة، دعوته لرجال الأندية للعودة بالمساهمة لنهضة رياضتنا وتكاتف الجهود، وأن يترافق مع طرح إعلامي أكثر (اتزانا) بروح (الوطن) وشدد سموه على شمولية (الأندية) لكل ألعابها (المهملة).
كما عرج سموه على البيئة الرياضية، ومتابعته لحالات الملاعب وملاعب الأندية وتطويرها.

وكأني بسموه يريد عودة الرياضة والأندية لوضعها،ومواصلة التطوير، والدخول بقوة في مرحلة (الخصخصة).
فلا غرابة، فهو ممارس للرياضة، وابن من أبنائها، وبإذن الله وتوفيقه، يكون النجاح (حليفا) له.
ظهرت (الفروسية) بحديثه وبشاشة الوجه وحسن المنطق وصفاء (السريرة) كلها دلائل على حسن الاختيار (لقائد) المرحلة.
*

ننتظر عودة (الانتخابات) ولكن ليست بطريقة (المحاصصة) بين (الهلال) من جهة، (والنصر) من جهة أخرى، كما ظهر على السطح مؤخرا.. بل نريد مشاركة شاملة لكل أندية الوطن، وانتخابات تجتمع تحت مصلحة (لون) واحد فقط (الأخضر).
وسط تطمينات بعدم (التدخل) بمسارها وتطمينات للأندية بحرية اختيار ممثليها والحفاظ على حقوقها.
فلا نريد (زلزالا) آخر يبعثر الجهود والمنجزات.

**
ما حدث بعد نهاية مباراة الاتحاد والرائد .. لم يكن غريبا من (أسامة) المولد .. بالذات، ومن نادي الاتحاد (عموما) فحوادث (يانفوز) يا نخرب شوهت تاريخ (الاتحاد)، فكما (شردوا) بالكورة، بعد الهدف الخامس للأهلي بالسبعينات الهجرية، لم يجدوا رادعا.
حوادث لاعبي الاتحاد مع مدرجهم تشهد. وحوادثهم مع الخصوم (عد واغلط).
بل تعدوا الملعب إلى الإداريين ..مثل حادثة أسامه المولد مع (كيال).
لو وجد أسامة (ردعا) سابقا لما فعلها مرة أخرى…!!

**
رغم الدعم المالي الكبير (للاتحاد) بالشتوية، دون غيره بالصفقات المليونية، ومع ذلك حقق (٣) نقاط فقط من خمس جولات بالشتوية، كأقل (الفرق) وهذا يدل أن المشكلة أكبر من مدرب أو أجانب …!!

***
أمنية:
أن يتحرك أعضاء شرف الأهلي ورجاله (الكبار) للم الشمل، ووضع (استراتيجية) واضحة؛ لإعادة الأهلي للمنصات وللواجهة مرة أخرى؛ بحيث يضمنون من (الرئيس) المنتخب، أو المرشح أن يسير وفق ما خططوا له من (استراتيجيات).
فما حصل بالموسم هذا تحديدا(مؤلم ) بكل ما تعنيه الكلمة.
مشاكل طغت على السطح. تحزبات.. تفريط بمكتسبات .. وكالعادة (صفعات) أُهدرت معها (الملايين).
****
حان الوقت للأهلاويين أن يعيدوا (الكبير).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.