الرياضة

ريبيري: كنت أستحق الكرة ( الذهبية )

يواصل النجم الفرنسي فرانك ريبيري المخضرم، مهاجم نادي بايرن ميونخ الألماني، استعادة ذكرياته في مسيرته الكروية الحافلة بالبطولات والإنجازات في البوندسليغا، ودوري أبطال أوروبا، أو مع منتخب الديوك أثناء لعبه الدولي، لكنه يتذكّر دائماً جائزة الكرة الذهبية، التي خسرها لصالح النجم البرتغالي رونالدو؛ إذ عبر عن خيبة أمله الكبيرة خلال الحفل الذي أقيم قبل ست سنوات في عام 2013.

وقال فرانك ريبيري في حديثه لصحيفة “ليكيب” الفرنسية: “لقد شاهدت نفسي أفوز بالكرة الذهبية، لأنني في ذلك العام لم يكن لدي شيء أحسد عليه كريستيانو رونالدو أو ليونيل ميسي، بعدما حققت نجاحاً كبيراً مع بايرن ميونخ”.

وتابع: “ما زلت أعتقد أنني من يستحق تلك الجائزة، وحلولي في المركز الثالث كان بمثابة ضربة كبيرة لي، لأنني شعرت بظلم كبير، وكلما فكرت في أمرها أشعر بكثير من الغضب”.

وأجاب فرانك ريبيري حول السبب الرئيس لعدم مشاركته في مونديال البرازيل عام 2014، بقوله: “لم أتمكن من المشاركة مع المنتخب الفرنسي في بطولة كأس العالم، بسبب عدم شعوري بالثقة ببعض الأشخاص والتي انكسرت تجاههم، خاصة أنني أكره النفاق بشكل كبير، ولم أرغب في الذهاب والتظاهر بأنني على ما يرام”. ولم ينسَ فرانك ريبيري الحديث عن مشهد قطعة اللحمة الذهبية التي تناولها عند الطاهي التركي الشهير نصرت،

حيث قال: “أنا أفعل ما أريده في حياتي الخاصة، لكن وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لا تفكر على هذا النحو”. وأضاف “لقد سخر مني البعض بسبب الدعوة التي وجهها إلي الطاهي التركي، مع العلم أن الكثير من اللاعبين والمسؤولين يذهبون إلى مطعمه حتى يتناولوا الطعام لديه، ولم يتحدث أحد عما يقومون به، لكن أنا تمت إعادة نشر التسجيل المصور لي في كل مكان”.

يذكر أن فرانك ريبيري، صاحب الـ35 عاماً، يخوض موسمه الثاني عشر مع نادي بايرن ميونخ الألماني، منذ انضمامه إليه في صيف عام 2007 قادماً من أولمبيك مرسيليا، حيث حقق جميع البطولات المحلية والقارية والعالمية مع الفريق البافاري، فيما حقق الميدالية الفضية مع المنتخب الفرنسي في بطولة كأس العالم عام 2006، إثر الخسارة أمام إيطاليا بركلات الترجيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.