الرياضة

هيئة الرياضة تكرّم الجهات المشاركة في نجاح سباق فورمولا إي الدرعية

الرياض- البلاد

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، أقيم حفل عشاء تكريمي لمنسوبي الجهات الحكوميّة، وبعض ممثلي القطاع الخاص المشاركين في نجاح استضافة المملكة لسباق فورمولا إي الدرعية، الذي أقيم لأوّل مرة في الشرق الأوسط شهر ديسمبر الماضي في الدرعيّة التاريخيّة.

وأثنى سمو رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة خلال الحفل على الشراكة المثمرة التي جمعت 29 جهة حكوميّة، في تكوين أكبر فريق عمل جماعي؛ لتنظيم حدث رياضي ضخم، أبرز القيمة التاريخيّة والثقافيّة والبعد الحضاري للمملكة العربية السعوديّة من خلال الرياضة، وكشف الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل عن تطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمّد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – للقطاع الرياضي؛ ليكون رافداً رئيساً للسياحة وجلب المصالح الاقتصاديّة للمملكة، من خلال استضافة أهم وأكبر الفعاليات الرياضيّة داخل المملكة

وقال: “الفعاليّة لاقت رواجاً كبيراً بين عدد من السياح الذي توافدوا إلى المملكة للاستمتاع بثلاث ليالٍ مليئة بالمفاجآت، إضافة إلى ممثلي الإعلام الدولي والذين قاموا بتغطية كبيرة قدمت المملكة بصورتها الحقيقيّة للعالم: “إنها حقاً مرحلة مفصلية من تاريخ المملكة العربية السعودية؛ حيث رحبّنا بالمشجعين والجماهير الرياضيّة من شتّى أنحاء العالم عبر منصة “شارك” (تذكرتك هي تأشيرة زيارتك)، وقام المئات من السياح حول العالم بحجز وشراء تذاكرهم وزيارة المملكة العربية السعودية من أجل حضور منافسات الدورة الافتتاحية من سباق “السعوديّة للفورمولا إي– الدرعية”.

وكشف سمو رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بأن القادم من الفعاليات والبطولات الرياضيّة الكبرى سيكون أكبر بكثير مما تمت إقامته، ابتداءً من النسخة المرتقبة للفورمولا إي، والتي ستقام في المملكة هذا العام 2019، مختتماً بفيديو يعرض المسيرة الناجحة التي عاشها فريق العمل خلال ثلاثة أشهر، ابتداءً من مرحلة بناء قرية متكاملة و وصولا للحظة إقامة الحدث الكبير، والذي استضاف حوالي 50 ألف مشجّع.

من جهتها، عبرت صاحبة السمو الأميرة هيفاء بنت محمد، الأمين العام للجنة المنظمة لسباق فورمولا إي الدرعية، عن اعتزازها بما تم تقديمه بالشراكة مع 29 جهة حكوميّة، واصفةً الفعالية بأكبر سباق للفورمولا إي على الإطلاق.

وكشفت سموها، مجموعة من الأرقام التي تؤكد على النجاح الكبير على كل المستويات والذي تسعى الهيئة لتكريسه في كل الفعاليات القادمة، حيث توافد المشجعون لحضور السباق من 65 دولة مختلفة، وكتب عن السباق 8500 مقال، من 60 دولة مختلفة، وشاهد الحدث 130 مليون مشاهد على شاشة التلفزيون حول العالم، كما غطى الفعالية 189 إعلامياً من 50 جهة اعلاميّة مختلفة حول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.