الرياضة

بعد حسم الريال لديربي مدريد..

راموس يستفز وحركة لا أخلاقية من بيل

عاش نجوم ريال مدريد ليلة مثالية، بعد تحقيق أول انتصار في الملعب الجديد للجار العنيد أتلتيكو 3-1، على إثر مقاومة إرهاق مباراة الكلاسيكو، ليصعد فريق سانتياغو سولاري لوصافة الدوري الإسباني، واغتنم القائد سرخيو راموس الفرصة لاستفزاز الغريم اللدود. وسجل راموس هدف تقدم الريال 2-1 من ركلة جزاء، واحتفل برقصة أمام جمهور أتلتيكو، تشبه إلى حدٍ كبير رقصة نجم الأتلتي أنطوان غريزمان، ليفسر البعض الأمر بأنه سخرية من راموس للمهاجم الفرنسي، الذي سبقه بتسجيل هدف التعادل.

ولم يكتف راموس بذلك، بل نشر صورة له أثناء الوجود في حوض للاستحمام برفقة زميليه مودريتش وفاران، وقال في تعليق مثير للجدل: “الدربي لريال مدريد والفريق الآخر في إناء البيض”. ولطالما شكل راموس عقدة لأتلتيكو، منذ سجل هدفاً من ضربة رأس شهيرة في الوقت القاتل، ليمهد الطريق للريال للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا 2014، كما سجل في مرماهم في نهائي نسخة 2016. حاول أتلتيكو غلق كل الطرق أمام راموس لمنعه من التسجيل مجدداً، وأثناء ركلة ركنية التف أربعة من لاعبي الأتلتي حول راموس، لمنعه من التسديد بالرأس، لكنه وصل إلى الكرة وسلمها إلى كاسيميرو، ليفتتح التسجيل من ركلة مقصية رائعة. وفي السياق، كان غاريث بيل فعّالاً بعد نزوله كبديل في ديربي مدريد، بعد أن سجل الهدف الثالث لريال مدريد، وضمن انتصاره في ملعب أتلتيكو، لكنه احتفل بطريقة مسيئة أغضبت أصحاب الضيافة، ليصبح مهدداً بالإيقاف.

فقد اقترب بيل من مدرجات مشجعي أتلتيكو مدريد بعد هدفه، وقام بحركة لا أخلاقية بذراعه، وسط صيحات استهجان من الجمهور.

وقال الخبير التحكيمي بصحيفة (أس) إدواردو ايتورالدي، إن هذا التصرف لا يمكن التهاون معه في دوري أبطال أوروبا، إذ تتم مراجعة مثل هذه اللقطات تلفزيونياً وقد يتعرض أصحابها للإيقاف، مشيراً إلى إمكانية فتح تحقيق استثنائي في الواقعة من مسؤولي الدوري الإسباني وقد يسفر عن إيقاف النجم الويلزي. وعبرت صحيفة (ماركا) عن دهشتها من احتفال بيل المعروف بحسن أخلاقه وتجنبه استفزاز الخصوم أو الدخول في مشاحنات، في الوقت الذي كفّر فيه اللاعب، الذي أصبح بديلاً في المباريات الأخيرة لصالح فينيسيوس، عن ذنبه بعد أن أهدر فرصة سهلة في الكلاسيكو أمام المرمى الخالي كادت تمنح الريال الفوز على برشلونة في ذهاب نصف نهائي كأس الملك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *