المحليات

مجلس القناصل الفخريين يقيم حفله السنوي

جدة – إبراهيم المدني

أقام مجلس القناصل الفخريين حفله السنوي احتفالا بمناسبة تأسيسه ويضم المجلس اكثر من ٣٨ عضوا من سيدات ورجال الاعمال ، والذين يمثلون اكثر من ٣٨ دولة في أوروبا وافريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية وأستراليا، وحضر الحفل 200 شخصية من أصحاب السمو الملكي الأمراء والمعالي والسعادة ومن سيدات ورجال الأعمال وكان في مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير عمرو محمد الفيصل والشيخ طارق عبدالهادي طاهر والشيخ خالد جفالي والشيخ محمد حسن ابو داؤد والشيخ محمد الفضل وأعضاء السلك القنصلي العام والفخري وممثلي الدول والمنظمات الدولية في مدينة جدة .

وأشار اللواء الدكتور محمد مصطفى الجهني نائب الرئيس المجلس إلى أهمية دور القنصل الفخري والذي هو مواطن أو مواطنة سعودية من الشخصيات العامة تختارهم الدولة المرشحة لهم ليمثلوها أمام حكومة المملكة العربية السعودية ويقومون برعاية مصالحها ورعاياها وتقبل بترشيحهم المملكة كدولة مستضيفة كما يقوم القنصل الفخري بتقديم الخدمات التي تتطلبها الاعمال القنصلية والتجارية والاقتصادية ويرعى مصالح الدولة المرشحة له امام الجهات المختصة ويقدم الخدمات القنصلية للرعايا والتأشيرات اللازمة لزيارة الدولة .

وأشادت السيدة نشوى طاهر بالدور الذي يقدمه المجلس وكذلك شعورها بالفخر والاعتزاز باختيارها وزميلتها السيدة هالة جفالي كأول سيدتين تشغلان منصبي القنصل الفخري والذي يؤكد ايمان القادة بدور المرأة السعودية ويعزز تواجدها في جميع المجالات وفي الساحة الدبلوماسية .

وبدئ الحفل بكلمة ترحيبية من القنصل الفخري لمملكة هولندا والنائب الثاني لرئيس المجلس السيدة نشوي طاهر كما استهل مدير عام فرع وزارة الخارجية بمنطقة مكة المكرمة السفير جمال بكر بالخيور كلمته بشكر صاحب السمو الملكي الأمير عمرو محمدالفيصل بن عبدالعزيز علي تشريفه الحفل ، واشاد بالدور الذي يقوم به القنصل الفخري مع زملائه القناصل العامين ودور المجلس في القيام بمبادرات متميزة واشاد بالدور الذي تقدمه وزارة الخارجية في تسهيل اعمال القنصل العام والفخري .

وأكد رئيس مجلس القناصل الفخريين القنصل الفخري لكندا الاستاذ محمد محمود عطار على أهمية العضوية في مجلس القناصل الفخريين والمبادرات التي قدمها المجلس مشيداً بالجهود التي تبذلها وزارة الخارجيةً في دعم القناصل الفخريين والمجلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.