الرياضة

بـ 89 صفقة محلية وأجنبية..

الميركاتو الشتوي يُشعل دوري المحترفين

تقرير – محمود العوضي

شهدت فترة الانتقالات الشتوية، حركة واسعة من الأندية، من أجل ضم صفقات مميزة، في إطار الصراع على لقب دوري المحترفين، أو الهروب من دوامة الهبوط، أو الاستعداد للمشاركة في الموسم الجديد من دوري أبطال آسيا.

وقد أسدل الستار مؤخرا، على فترة الانتقالات الشتوية للاعبين، بـتعاقدات جديدة لأندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بلغت 89 صفقة ما بين محلية وأجنبية.

وقد جاءت هذه التعاقدات على النحو التالي:

الهلال والنصر والأهلي
أبرمت إدارة نادي الهلال في هذه الفترة، 5 صفقات أبرزها المهاجم الإيطالي جوفينكو والمدافع الدولي الأسترالي ميلوس ديجينيك والإسباني جوناثان سوريانو وهتان باهبري وعبدالرحمن اليامي .

ووقعت إدارة نادي النصر في آخر ساعة وقبل دقائق من إغلاق باب سوق الانتقالات مع المدافع البرازيلي مايكون بيريرا، ومع المهاجم عبدالله آل سالم ولاعب خط الوسط عبدالله الخيبري .

ونجحت إدارة النادي الأهلي بالخروج بـ7 صفقات، فعلى مستوى اللاعبين المحليين، شاهدنا عودة القائد حسين عبدالغني وكذلك تيسير الجاسم من جديد للصفوف النادي الأهلي ، بالإضافة إلى عبدالعزيز الشهراني ولاعب المواليد عثمان الحاج ، كما وقعت الإدارة الأهلاوية مع الروماني نيكولاس ستانسيو، و البرازيلي إدريلان سانتوس والتشيلي كلاوديو بايزا .

الشباب والتعاون والوحدة
وتمكنت إدارة نادي الشباب من إبرام 5 صفقات، أهمها المهاجم الجامبي أبوبكر تراولي كأغلى لاعب في تاريخ الفريق ، ولاعب الخبرة المغربي مبارك بوصوفه, والبرازيلي سباستياو دي فريتاس، كما شهدت صفقات نادي الشباب عودة المدافع حسن معاذ من جديد لصفوف الفريق، إضافة الى المدافع الشاب محمد البقعاوي القادم من الهلال .

واتفقت إدارة نادي التعاون مع أربعة لاعبين محليين، هم ناصر الدعجاني وعبدالله الجوعي ومنصور المولد ومحمد بصاص بالإضافة إلى اللاعب البرازيلي نيلدو بيترولينا.

أما الوحدة فنجح في ضم الكونغولي كابونجو كاسونجو والجزائري زيدان ميباراكو، والتونسي عصام الجبالي.

الاتفاق والفيصلي والقادسية
دعمت الإدارة الاتفاقية الفريق بـ3 صفقات، أبرزها المهاجم التونسي أحمد العكايشي بالإضافة إلى مدافع الهلال عبدالله الحافظ، وأحمد المحيميد .

وأنهت إدارة نادي الفيصلي التوقيع مع المهاجم البرازيلي دينيلسون بيريرا قادمًا من صفوف أتلتيكو مينيرو ، كما ضمت كلاً من حسين هوساوي، وأحمد باسعيد .

وحسمت إدارة القادسية 7 صفقات خلال فترة الانتقالات الشتوية ، منها صفقتان محليتان هما لاعب وسط النصر سامي النجعي والمهاجم فهد الجهني ، أما على مستوى اللاعبين الأجانب فوقعت مع البرازيلي جورجي داسيلفا والسوري يوسف قلقا والجزائري مختار بلخيثر والغاني محمد فتاو .

كما أعلن الرائد عن تعاقده مع لاعب النصر خالد الغامدي، والبرازيلي روبينلسون كانو و المهاجم البلجيكي ايلومبي مبويو .

الفتح والحزم والباطن
وأنهى مجلس إدارة نادي الفتح الاتفاق مع لاعب خط الوسط البيلاروسي نيكيتا كورزون ، وكذلك مع الصربي ساشا يوفانوفيتش، كما وقعت مع لاعب الاتحاد عمار النجار والمدافع جمعان الدوسري.

أما الحزم فتعاقد مع 6 لاعبين ، منهم مهاجمان، هما: النيجيري شيبوكي كينيدي والبرتغالي دييغو سالومو إلى جانب المدافع الجورجي زوراب تسيسكا ، كما ضمت كلاً من اللاعب محمد حسن وأسامه الخلف وسعيد الدوسري .

في حين جاء تعاقد الباطن مع 6 لاعبين وهم ، مهاجم نادي الرائد السابق الغيني إسماعيل بانغورا، ولاعب الوسط التونسي زياد العونلي، واللاعب الأسترالي أسامه مالك ، وعودة اللاعب البرازيلي جونثان بينتيس من جديد إلى صفوف الباطن ، بالإضافة إلى الصفقتين المحليتين، وهما عبدالعزيز مجرشي وبدر النخلي.

الفيحاء والاتحاد وأحد
من جانبه ، عزز فريق الفيحاء هجومه بالتوقيع مع مهاجمين هما البرازيلي يوري ليريو، والتونسي أمين الشرميطي، إلى جانب الحارس الأردني عامر شفيع ولاعب الوسط السويدي ناهير بيسارا ، والتونسي رامي البدوي ، بالإضافة إلى مهند فلاتة، وعمر المزيعل ومحمد قاسم وحسين الهاجوج .

وفي محاولة للهروب من القاع ، تعاقد الاتحاد مع 5 محترفين أجانب، هم: مهاجم الرأس الأخضر غاري رودريغز والمهاجم الصربي الكساندر بريجوفيتش ولاعب الوسط الإيفواري سيكو سانوغو والحارس البرازيلي مارسلو غروهي والمدافع المغربي مروان داكوستا، بالإضافة إلى الصفقات المحلية، وهم، عبدالعزيز البيشي وعبدالله العمار وياسين برناوي .

فيما غير أحد جلد فريقه بالتعاقد مع 12 لاعبا ، جاء في مقدمتهم المغربي محمد فوزير, ولاعب الوسط المصري مؤمن زكريا, والمهاجم المصري أحمد جمعة, والمدافع التونسي غازي عبدالرزاق, والحارس الأوزبكي ايغناتي نستروف, والجزائري كارل مجاني، وعلى مستوى الصفقات المحلية وقعت إدارة أحد مع كل من فهد الرشيدي, وصقر عطيف, و فهد حمد, وإسماعيل المغربي, وجفين البيشي, ومحمد مجرشي .

أبرز العائدين
شهد الميركاتو الشتوي في أضخم المسابقات المحلية بالوطن العربي، عودة عدد من النجوم اللذين مروا في فترة سابقة على الدوري السعودي لكتابة أسمائهم في فترة وجيزة مع الكبار.

– يُعد المحترف التونسي أمين الشرميطي أبرز النجوم العائدة إلى الدوري السعودي للمحترفين، وذلك بعد نجحت صفقة انتقاله للفيحاء قادماً من النجم الساحلي ، حيث سبق له وان خاض رحلة احترافية في الدوري السعودي كانت مع الاتحاد، ولم تكلل بالنجاح أنذاك بعد الاصابة التي داهمته.

– أحمد عكايشي، هو الأخر عاد إلى الدوري السعودي مجدداً لكن هذه المرة من بوابة الاتفاق الذي ظفر بخدماته في الشتوية ، وكان له بصمة قوية في المسابقة المحلية من قبل؛ حينما لعب للاتحاد؛ حيث ساهم في اعتلاء الفريق إلى منصات التتويج عبر بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين.

– المحترف المغربي محمد فوزير بعد توقيع عقود انضمامه مع أحد، وذلك بعد احترافه من قبل مع النصر.

– المصري مؤمن زكريا، انضم إلى صفوف أحد أيضا في الميركاتو الشتوي ، حيث لعب هو الآخر في الدوري السعودي من قبل مع فريق الأهلي، وسجل أرقاما تهديفية لا بأس بها، لكنه رحل وانتقل للأهلي المصري.

أغلى 11 صفقة
ووفقًا للموقع العالمي “ترانسفير ماركت”، فقد سجلت تعاقدات الميركاتو الشتوي 89 صفقة، ولكن جاءت عشر منها كأعلى قيمة مالية ، نوردها فيما يلي تصاعديا:

11- سباستيان جيوفينكو “إيطاليا”: انتقل لصفوف الهلال مقابل 876 ألف يورو.
10- هتان باهبري “السعودية”: انتقل لصفوف الهلال مقابل 1.3 مليون يورو
9- عصام الجبالي “تونس”: انتقل لصفوف الوحدة مقابل 1.4 مليون يورو
8- مارسيلو جروهي “البرازيل”: انتقل لصفوف الاتحاد مقابل 2.65 مليون يورو
7- ميلوس ديجنيك “أستراليا”: انتقل لصفوف الهلال مقابل 3.6 مليون يورو
6- مانويل داكوستا “المغرب”: انتقل لصفوف الاتحاد مقابل 4.5 مليون يورو
5- سيكو سينوجو “ساحل العاج”: انتقل لصفوف الاتحاد مقابل 7 ملايين يورو
4- جاري رودريجز “كاب فيردي”: انتقل لصفوف الاتحاد مقابل 9 ملايين يورو
3- ألكساندر بريجوفيتش “صربيا”: انتقل لصفوف الاتحاد مقابل 10 ملايين يورو
2- نيكولاي ستانسيو “رومانيا”: انتقل لصفوف الأهلي مقابل 10 ملايين يورو
1- أبوبكر تراولي” جامبيا” انتقل لصفوف الشباب مقابل 15 مليون يورو

صفقات لم تر النور

رغم نجاح أندية الدوري في حسم 89 صفقة إلا أن هناك عددا من الصفقات والتعاقدات التي تم تداول أخبارها، وحاصرتها الشائعات، ولكنها لم تخرج للنور في الميركاتو الشتوي.

فقد ترقب الكثيرون انتقال اللاعب المغربي يونس بلهندة من جالطة سراي التركي إلى صفوف الاتحاد، ولم يغضب الهلاليون من رفض أتلانتا بيع لاعبه الأرجنتيني جوميز، لأن الفريق الأزرق عوض ذلك باستقدام الإيطالي جيوفينكو قادمًا من الدوري الكندي.

وعلى صعيد اللاعبين المحليين، كان انتقال لاعب الأهلي، سلمان المؤشر إلى النصر وشيكًا، بموافقة المدرب جويدي، لكن إدارة “الراقي” تراجعت في اللحظات الأخيرة.

الأمر نفسه ينطبق على لاعب الأهلي، مهند عسيري، الذي تصاعدت أزماته مع إداري الفريق موسى المحياني، مما تسبب في استبعاده من قائمة المباريات وتحويله لخوض تدريبات منفردة، وكان يتمتع باهتمام كبير من أندية الهلال والنصر والشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *