المحليات

مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل المساعدات لليمنيين والسوريين

حضرموت -حماة- واس

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في مديرية تريم بمحافظة حضرموت مشاريع كثيفة العمالة والتي تهدف إلى تنفيذ برامج غنية بفرص العمل وتحسين البنى التحتية في المحافظات المستهدفة، حيث تم البدء بتنفيذ مشروع رصف مجرى عيديد الشمالي للمديرية، ويوفر المشروع فرص عمل لأبناء المديرية.

ويأتي هذا المشروع في إطار أنشطة تحسين سبل العيش في اليمن الممول من مركز الملك سلمان للإغاثة والتي تستهدف توفر فرص عمل قصيرة الأجل وتأهيل العمالة غير الماهرة ، كما يمثل رافدًا من حيث الدخل للكثير من أرباب الأسر، في ظل الظروف المعيشية الصعبة، ويحقق التنمية في المناطق المستهدفة.

الجدير ذكره أن مشروع تحسين سبل العيش في اليمن يضم ثلاثة قطاعات رئيسية هي قطاع مشاريع كثيفة العمالة، وقطاع التدريب والتأهيل المهني لمعيلات الأسر وتمكين الشباب، والقطاع السمكي والزراعي، يستفيد منه 3,750 مستفيدًا بصورة مباشرة و أكثر من 18,750 مستفيدًا بصورة غير مباشرة.

ودشن المركز في مديرية خور مكسر بمحافظة عدن مشاريع كثيفة العمالة والتي تهدف إلى تنفيذ برامج غنية بفرص العمل وتحسين البنى التحتية في المحافظات المستهدفة، حيث تم البدء بتنفيذ مشروع تحسين وتأهيل الخط الساحلي للمديرية، ويوفر المشروع فرص عمل لأبناء المديرية.

كما واصل فريق المركز جولاته الميدانية في قرى التوينة والحرية والحواش بمنطقة قلعة المضيق في محافظة حماة لتقديم الإشراف الفني البيطري لأغنام المستفيدين في المنطقة، وذلك ضمن مشروع دعم الثروة الحيوانية في سوريا.

ويستفيد من المشروع 510 أسر من الأشد احتياجًا من المقيمين والنازحين ذوي الخبرة السابقة في تربية المواشي.
وقام فريق فني من المركز بجولات ميدانية على حقول المزارعين المستفيدين في قرية الحويز بمنطقة قلعة المضيق في محافظة حماة، بهدف تقديم جلسات توعوية للمزارعين عن كيفية استخدام مبيدات الآفات الزراعية التي تسلموها، وذلك ضمن مشروع تمكين الأسر الأكثر حاجة من خلال دعم أنشطة الزراعة والثروة الحيوانية في سوريا.

ويستفيد من المشروع 1,000 أسرة من المقيمين والنازحين والذين يملكون خبرة زراعية سابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.