الإقتصاد

النفط عند أعلى مستوى في 2019 .. والدولار يرتفع لأول مرة منذ أسبوعين

جدة ــ رويترز

صعدت أسعار النفط، امس “الاثنين”، الى أعلى مستوى منذ بداية العام، نتيجة شح في الأسواق بسبب تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك، والعقوبات الأمريكية على فنزويلا.
وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت (بحسب ريتروز) لأعلى مستوى منذ بداية العام عند 63.37 دولارا للبرميل بعد ان صعدت 3% في الجلسة السابقة.

وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أعلى مستوى هذا العام عند 55.68 دولارًا للبرميل بعد أن ارتفعت بالفعل 2.73% في الجلسة السابقة.
وساهم ارتفاع أسعار النفط في هبوط هوامش المصافي الآسيوية لأقل مستوى منذ 2010، حسب بيانات رفينيتيف.
وتضافرت تخفيضات الإنتاج من منظمة أوبك بفعل الالتزام باتفاق تقليص الإمدادات مع تراجع عدد الحفارات الأمريكية والعقوبات على مبيعات النفط الفنزويلية

وقال خبراء “بعد فحص التفاصيل التي نشرتها وزارة الخزانة الأمريكية عن العقوبات على فنزويلا” إنها ستقلص إلى حد كبير المعاملات في النفط بين فنزويلا ودول أخرى.
وتراجع إنتاج نفط أوبك في يناير بأكبر كمية في عامين رغم تباطؤ انخفاض إنتاج روسيا، وفقًا لمسح أجرته رويترز.
وهبط الإنتاج الشهر الماضي إلى 11.38 مليون برميل يوميا في يناير، بقدره 35 ألف برميل يوميا فقط عن مستوى أكتوبر 2018، المرجع الأساسي لاتفاق عالمي بشأن خفض الإنتاج.

إلى ذلك، أعلنت “أكير بي.بي” المملوكة جزئيا لشركة الطاقة البريطانية العملاقة بريتش بتروليوم” (بي.بي) تقديرات الكشف النفطي الجديد في بحر الشمال.
وأشارت إلى أن التحليل الأولى للكشف أشار إلى أن إمكانات هذا الكشف في حدود التقديرات التي أعلنتها من قبل وتتراوح بين 45 و153 مليون برميل من النفط المكافئ.

وأوضحت وكالة بلومبرج أن الجزء الأكبر من هذا الكشف يقع في منطقة الترخيص رقم 869 في الجرف القاري النرويجي، في حين يقع الجزء الباقي عبر الحدود البحرية بين النرويج وبريطانيا.
بدوره ارتفع الدولار الأمريكي، منهيا سلسلة خسائر استمرت على مدى أسبوعين حيث تلقت العملة الدعم من بيانات قوية للوظائف الأمريكية في سوق تتسم بالحذر عموما تجاه توقعات الأصول العالية المخاطر.

ومع إغلاق معظم أسواق آسيا في عطلة هذا الأسبوع، تلقى الدولار الدعم من المحادثات التجارية التي اختتمت حديثا بين الصين والولايات المتحدة مع اتجاه الدولار لتسجيل أكبر ارتفاع في يومين مقابل اليوان في سنة.
وأظهر تقرير لوزارة العمل الأمريكية، أن الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة قفزت بمقدار 304 آلاف وظيفة الشهر الماضي متجاوزة التوقعات ومحققة أكبر ارتفاع منذ فبراير 2018.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة مقابل سلة من 6 عملات منافسة 0.1% إلى 95.70 بعد أن سجل انخفاضا على مدى أسبوعين متتاليين.
وظلت أسواق العملات عموما تتحرك في نطاقات ضيقة في التعاملات الآسيوية المبكرة، مع تداول اليورو مستقرا عند 1.1455 دولار.
واستقر الجنيه الإسترليني عند 1.3073 دولار في التعاملات الآسيوية المبكرة، في حين يتوقع المحللون أن يظل الإسترليني متقلبا مع استمرار الضبابية بشأن الانفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.