الإقتصاد

“سابك” شريكاً للمؤتمر الدولي للموهوبين والموهوبات من ذوي الإعاقة

البلاد : متابعات

شاركت الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” كشريك استراتيجي حصري في “المؤتمر الدولي الأول للموهوبين والموهوبات من ذوي الإعاقة”، ,المقام في فندق انتركونتننتال في جدة خلال الفترة من 3 – 5 فبراير 2019م، برعاية معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعي المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، وحضور رئيس مجلس إدارة سابك الدكتور عبدالعزيز بن صالح الجربوع، ومشاركة عدد من المهتمين والمتخصصين.

وتتضمن مشاركة سابك في هذه المناسبة جناحاً تعريفياً يعرض أهداف واستراتيجية المسؤولية الاجتماعية في الشركة، يتم فيه تسليط الضوء على عدد من قصص النجاح مع شركاء سابك في هذا المجال، إضافة إلى عرض نماذج لأبرز مشروعات الشركة في المسؤولية الاجتماعية وهي مستشفى سابك التخصصي لمعالجة الإدمان، ومشروع منزل منتصف الطريق.

وجاءت هذه المشاركة ضمن إسهام الشركة في دعم الموهوبين من ذوي الإعاقة بالتكامل مع جهود “جمعية الإرادة كونها أول جمعية من نوعها بالعالم تختص بدعم الموهوبين والموهوبات من ذوي الإعاقة”، بهدف التركيز على فئة قادرة على المشاركة في تنمية المجتمع وتطويره، حيث يتواءم هذا التوجه مع أولويات برامج سابك في المسؤولية الاجتماعية والمنطلقة من استراتيجيتها 2025 وشعارها “كيمياء وتواصلTM”.

وبهذه المناسبة، أكد الدكتور الجربوع أن وجود الشركة في هذا المؤتمر يؤكد حرصها على دعم الفعاليات القادرة على تلبية احتياجات المجتمع وترك أثر مستدام عليه، مشيراً إلى أن سابك تراعي في برامجها للمسؤولية الاجتماعية تحقيق عدة قيم تشمل تعزيز الاستثمار في الإنسان ودعم الابتكار والاستدامة واكتشاف الكفاءات المبدعة من أبناء الوطن.

يذكر أن سابك قدمت عدة مبادرات لدعم ذوي الإعاقة، منها: إنشاء مركز أبحاث التوحد في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض بمبلغ 45 مليون ريال، والمساهمة بمبلغ عشرة ملايين ريال في تأسيس أول مشروع مدارس نموذجية لمتلازمة داون في مدينة الرياض، واطلاق برنامج سابك لابتعاث الأطفال المعوقين، وتغطية تكاليف علاج وتعليم 20 طفلاً لمدة خمسة أعوام بتكلفة إجمالية بلغت سبعة ملايين ريال، إضافة إلى عدد من المشروعات والبرامج والأوقاف الخيرية المعززة لموارد جمعيات ذوي الإعاقة في مختلف مناطق المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.