الرياضة

الإصابة تهدد مشاركة البرغوث بالكلاسيكو

خيم الحزن والصمت على مدرجات ملعب “كامب نو”، بعد أن سقط النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد نادي برشلونة مُصاباً فوق أرض الملعب، نتيجة التحامه مع مدافع فالنسيا في المباراة التي انتهت بالتعادل لهدفين لمثلهما، ضمن منافسات الأسبوع (22) في الدوري الإسباني، ما أثار الخوف حول إمكانية مشاركته في الكلاسيكو المقبل أمام الغريم التقليدي ريال مدريد. وكشفت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن الجهاز الطبي لنادي برشلونة أعلن أن الإصابة التي لحقت بالأرجنتيني ليونيل ميسي ليست خطيرة، على الرغم من مشاهدة الجميع لمعاناته من الألم في عضلة فخذه.

وأضافت الصحيفة، أن الفحوصات الطبية الأولية أكدت عدم حاجة الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى فحص اختبار، لقياس الإصابة التي تعرض لها قائد البارسا، حيث منح المدرب إرنستو فالفيردي لاعبيه استراحة أمس، قبل أن يعودوا اليوم للتدريبات، ليتم بعدها معرفة إن كان سيشارك البرغوث في الكلاسيكو القادم أم لا. يذكر أن الجهاز الطبي لنادي برشلونة، قد تدخل في الدقيقة (68)، من عمر الشوط الثاني، حتى يعاين ليونيل ميسي، للكشف عن حالته، جراء شعوره بالآلام، خاصة أنه قاد فريقه إلى تحقيق التعادل، بعدما سجل هدفين في شباك فالنسيا، لينتهي اللقاء بالتعادل بهدفين لمثلهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.