الأخيره

تسريح 9 آلاف جندي بريطاني بسبب السمنة

لندن ــ وكالات

أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، بأن نحو 9 آلاف جندي في الجيش البريطاني تم تشخيص إصابتهم بالسمنة المفرطة وجرى تسريحهم لأسباب طبية.
وتشير إحصائية حكومية حديثة إلى أن الجيش البريطاني سرح 63 جندياً خلال عام 2007 بسبب إصابتهم بالسمنة، في حين صدرت تعليمات للجنود البدناء بمسؤولية تناول الأكل الصحي.

وشكا جنود إلى صحيفة “ذا ميل أون صنداي”، بعد الاستماع إلى محاضرة حول التغذية من مدربة في الجيش الملكي الطبي تعاني السمنة المفرطة، والتي يبدو أنها لا تلتزم بما تنصح به الجنود.
وقال أحد الجنود الذين حضروا المحاضرة: كانت نصيحتها تخص تناول البروتينات والكربوهيدرات ومتى تأكل أو تتجنب بعض الأطعمة، لكن لم يقتنع بعض الأشخاص برسالتها بسبب مظهرها.

وأضاف: لا بد أن يكون مظهر الشخص الذي يلقي محاضرة عن التغذية السليمة ملائماً لما يعبر عنه ويقوله، لأنه بمثابة نموذج للآخرين.
وفقاً للصحيفة البريطانية، هناك عدد مثير للقلق من الجنود أيضاً فشلوا في اختبارات اللياقة البدنية المختلفة.

وقال قائد المشاة السابق الكولونيل ريتشارد كيمب إن كبار الضباط عليهم أن يكونوا أكثر صرامة مع الجنود الذين لا يستطيعون مواكبة أو خفض أوزانهم، فمن المحرِج رؤية جنود يرتدون الزي العسكري وهم في حالة بدنية سيئة، متابعاً: لا يتم الاحتفاظ بهؤلاء الجنود، إلا بسبب أزمة الموارد البشرية التي فشلت الحكومة في حلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.