المحليات

نمو متسارع في صناعة المعارض

جدة – سالم بكوش

أكد خبير المعارض والمؤتمرات أحمد عبدالكريم العريج ، أن القرار الملكي الصادر مؤخراً حول إنشاء هيئة لصناعة المعارض والمؤتمرات يعد بمثابة تحول حقيقي في هذا القطاع، لأهميته البارزة في سبيل تحقيق مستهدفات الرؤية المتمثلة في تمكين المملكة بأن تتبوأ مكانتها كوجهة سياحية عالمية ومحلية في المنطقة بالاستفادة من المرتكزات الثلاثة لرؤية السعودية 2030 المتمثلة في العمق العربي والإسلامي والاستثماري.

وأضاف العريج، إن التحول بالمعنى العام يعني كذلك الاحترافية في الأداء؛ لأنه سيكون عامل رئيس وقوي في جذب المستثمرين الأجانب والمحليين المتخصصين في هذه الصناعة، مما يسهم في رفع قدرات المحتوى المحلي لهذه الصناعة، بالإضافة إلى أنَّ تطور صناعة المؤتمرات والمعارض سيتكامل مع قطاعات أخرى ترتبط بها، مثل: صناعة السياحة والترفيه وزيادة الطلب على تسويق التراث الوطني، ودعم قطاع الحج والعمرة والمقدسات الدينية و رفع معدلات الإشغال في قطاع الضيافة اللوجستيات والنقل ، مؤكدا اهمية مواكبة التطور المطلوب لتتبوأ المملكة مكانتها الطبيعية في هذا القطاع ، باعتبارها أرض الفرص التي يحلم بها جميع صناع القرار في هذا القطاع والمؤثرين فيه.

وشدد أحمد العريج على أن تضافر الجهود بين جميع هذه المكونات سيسهم في تمكين الهيئة العامة للمؤتمرات والمعارض في أن تأخذ دورها في تطوير هذه الصناعة التي يعول عليها كثيراً في المستقبل المنظور ؛ مؤكدا أن المملكة أرض الفرص التي يحلم بها جميع صناع القرار في هذا القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.