ملامح صبح

صوت وصدى

حمد الاسعدى

من واسط الليل لاطناب المساء والصبـاح
سكـان الايـام تنسـى سالـف ايامـهـا
اكيـد الاسبـاب فيهـا لـلاوادم صـلاح
احيـان واحيـان فيهـا تكبـر اثامـهـا

مايكسـر الخاطـر الا قلـة الانـشـراح
اليا انشطر بيـن حدبـه واثـرة الامهـا
ياصادق الحرف لايطري لـك الا المبـاح
حتى المشاعـر تراقـص فيـك بانغامهـا

لعل يكتـب لـك بكـل اختبـار النجـاح
وتقبلـك الاسمـاع والافكـار باقسامهـا
البرق مجنب جنوب ولا ذكر لـه ضيـاح
لو الرعد من ظـروف النفـس واحكامهـا

ياقادم الجرح دوبك فيـه قدمـك جـراح
وسط النفـوس الاليمـه حـدر هندامهـا
مايطلب الجود من عنـد اليديـن الشحـاح
لو احرمت مـن يلملـم باعـت احرامهـا

بين الجوارح جـوارح ذبحهـا بالجنـاح
والا المخالـب صوايدهـا لمـن ضامهـا
وانا ادري ان الخطا عن عمد سم (ن) ذحاح
لا صار من غالي (ن) روس القمم هامهـا

اليـوم بالتقنيـه مانلعـب عظيـم ضـاح
الكمبيوتـر ذبحهـا وانهـت احلامـهـا
يابو ندى والمسافه مـن هجـاد لصبـاح
من ايسر الميمنـه ليـن اخـر خصامهـا

مطر الروقي:

ياهاجس البال جاوز بـي حـدود المتـاح
النـفـس لـوامـه وللـنـاس لوامـهـا
محميـة الفكـر بكـر وللمعانـي سـلاح
ماطويت الصحـف والا جفـت اقلامهـا

والخاطر اللي عزاه الصبر لو مااستـراح
لا يستثيـر المشاعـر يجـرح صيامهـا
حيا على الحق ياوجـه الرضـا والفـلاح
طلايع النـور هـب الصـدق بانسامهـا

مانى معرض صياحك يابو ماجد صيـاح
ماتفشـل الخطـه اللـي نحكـم ابرامهـا
ماجادك الغيث لـو برقـه لناظـرك لاح
ضامي وبوح المشاعـر طـول حيامهـا

استمطر الغيم يروى صدرك مـن القـراح
لجلـك تقـاد اجـزل الابيـات بخطامهـا
بنات الافكار لاهل الكار خـود(ن) مـلاح
تولـد وتبلـغ لسـن الرشـد بفطامـهـا

ولو سد مارب طلبنا فى خطـاه السمـاح
ماشوهت وجـه الارض النـاس بقدامهـا
نبوة (مسيلمـه) مثـل نبـوة (سجـاح )
لو ما استعزت (بنى يربـوع ) بسلامهـا

مذخورنا المجد من ضرب القنا والرمـاح
عادات سـادات رؤس النـاس واعلامهـا
بصيص الامال يدعينـا لـدرب الكفـاح
وسكان الايـام بكـره تحصـد اعوامهـا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.