الدولية

الاتحاد التونسي للشغل ينفذ موجة جديدة من الإضراب العام

تونس ــ وكالات

اعلنت الهيئة الإدارية للاتحاد العام التونسي للشغل، الدخول فى إضراب عام جديد يومي 21 و22 فبراير المقبل في قطاع الوظيفة العمومية والقطاع العام، وذلك بعد رفض الحكومة الاستجابة إلى مطالب الموظفين والعمال في زيادة رواتبهم.

وقال الأمين العام للاتحاد العام للشغل نور الدين الطبوبي: “إننا ماضون في مسيرة النضال ضد الحكومة التي تعمل على تفقير شعبها”، مؤكدا أن الاتحاد لا يطلب “صدقة” وإنما يريد حقوق العمال ضد موجة ارتفاع الأسعار وارتفاع نسبة التضخم التي قاربت 8%.
وأضاف قائلا: “سندافع عن 150 ألف عائلة تعيش تحت خط الفقر ومليوني تونسي لا يتمتعون بالماء الصالح للشراب ومليون شاب منقطع عن الدراسة دون سن 18″، مؤكدا أن هذا التحالف الحكومي أفرز حالة من البؤس تعيش فيها غالبية الشعب التونسي.

بدوره أكد الكاتب السياسي محمد بوعود، أن هذا التصعيد سيزيد من إرباك التحالف الحكومي الذي تعامل مع الأزمة بكثير من العجز والوهن، مشيرا إلى أن اتحاد الشغل ما زال يملك أشكالا تصعيدية أخرى ربما سينفذها في الوقت المناسب.

وقال بوعود إن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد بات ضعيفا وغير قادر على إدارة الأزمة في ظل عزلة سياسية وشعبية، وفي ظل التعاطي “السلبي” لرئيس الدولة مع الإشكال.. تحالف الشاهد والإخوان يجد رفضا واسعا من قبل عديد من القطاعات مثل الأطباء والتعليم والمهندسين والأساتذة الجامعيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.