متابعات

كوبري شرق جدة مأوى للمخالفين!

جدة – حماد العبدلي
تصوير المحرر

أعداد كبيرة من العمالة المخالفة التي تتخذ من الكوبري الثامن شرق جدة مقرا دائما لهم في ازدياد مصطحبين معهم الكراسي والشيش والفرش للبقاء تحت فناء الكوبري حتى ساعات متأخرة من الليل هذه المشكلة ليست وليدة لكنها مستمرة منذ سنوات، ويؤكد أصحاب المحلات المجاورة للكوبري ان بعض هؤلاء العمال لهم ما يربو على أكثر من 3 سنوات على هذا النحو.

يقول حمد الثابتي ان الكوبري أصبح اشبه بملتقى دائم لكثير من المخالفين ، مما يستدعي الجهات ذات العلاقة بإنهاء هذه المناظر السالبة التي باتت تشوه المظهر العام وتعبث بالممتلكات العامة سيما وان البلدية قبل فترة قد إزالت العوالق والأوساخ التي خلفوها ، وتمت سلفتة فناء الكوبري بالكامل وإغلاقه الا انهم دخلوا عن طريق فتحات صغيرة ، ثم توسعوا في الامر حيث تقوم نساء افريقيات بعمل بسطات للشاي لهم في الصباح الباكر وإعداد بعض الوجبات الخاصة بهم وحولوا الكوبري الى مقهى غير مكترثين من الجهات القابضة
عرض خدماتهم!
ويقول علي العجلاني ان هؤلاء يعرضون خدماتهم على أي قادم اليهم مدعين ان لديهم الخبرة والعمل في كافة المجالات المنزلية وهم في الحقيقة لا يعرفون التعامل مع بعض الأشياء وقد يلحقون الضرر بمن يتعامل معهم سيما وهم في حالة هروب دائم من كفلائهم، وطالب العجلاني بإيجاد حل سريع لهذه المشكلة التي باتت مزعجه للغاية من حيث خلق زحام لا يطاق حول الكوبري الذي حولوه بمخالفاتهم الى سكن مكشوف، مضيفا بأن بقاءهم فترات طويلة يدعو للحيرة ، ومن المفترض أن لا يسمح لهؤلاء بالتجمع بهذه الأعداد وبهذه الصورة، مبيناً أنه لابد من حلول مع سفارات بلاد هؤلاء المخالفين، بعدم السماح لرعاياها بتكرار هذه الأفعال، وهروب رعاياها من كفلائهم، وأن يعودوا لسفارتهم أو قنصلية بلدهم، عند حدوث أية مشكلة مع كفلائهم، لوضع الحلول لها بما يضمن حقوق جميع الأطراف الكفيل والمكفول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.