المحليات

أمير القصيم يرعى المؤتمر الأول لجمعية أصدقاء بنوك الدم

بريدة – البلاد

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء بنوك الدم , أن احتضان جمعية أصدقاء بنوك الدم للمؤتمر العلمي الأول تحت عنوان “إدارة أفضل للتبرع بالدم” في هذه المنطقة يعكس نجاحات متتالية تتحقق خدمة للمحتاجين التي أسسها ديننا الحنيف من مبدأ خير الناس أنفعهم للناس لسد حاجة المرضى والمحتاجين لقطرة الدم وهم على الأسرة البيضاء .

وأعرب سموه خلال رعايته ، أمس, المؤتمر العلمي الأول تحت عنوان “إدارة أفضل للتبرع بالدم” , بمركز النخلة بمدينة بريدة , الذي تنظمه جمعية أصدقاء بنوك الدم , بمشاركة نخبة من المختصين بالدم من أكثر 10 دول حول العالم بحضور مدير عام الشؤون الصحية مطلق الخمعلي وأمين المنطقة محمد المجلي ومدير تعليم القصيم عبدالله الركيان ونائب رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء بنوك الدم الدكتور فيصل الخميس وأعضاء مجلس الإدارة وعدد من المهتمين , عن سعادته لتنظيم هذا المؤتمر العلمي الأول بالمنطقة الذي يتضمن العديد من الأبحاث والدراسات لإدارة التبرع بالدم ,

مشيراً إلى أن مسيرة 13 عاماً من الجهود المبذولة منذ إنشاء جمعية أصدقاء بنوك الدم حققت العديد من النجاحات من خلال تحفيز المجتمع ورفع الوعي لدى أفراده بأهمية التبرع الطوعي بالدم وإقامة الدراسات والبرامج والنظر للمستقبل برؤية تفاؤلية بمشاركة مجتمعية فعالة ومبادرات رائعة من كافة شرائح المجتمع الذين قدموا أغلى مايملكون لتلك الأنفس المتعطشة لقطرة الدم وساهمت في دعم ومساندة الجمعية وبرامجها . وقال سموه : إننا في هذا الوطن المعطاء تعودنا على المبادرات الدائمة في المجالات التي تهتم في العمل الخيري والتطوعي والتنموي والتي سجلت العديد من النجاحات التي نتشرف بدعمها للوصول إلى الأهداف المرسومة والمقدمة من رجالات هذه المنطقة والتي حققت كثيراً من التوهج والإبداع في كل ما يخدم المجتمع في العمل التطوعي والمؤسسي .

من جهة أخرى استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس شباب منطقة القصيم، في مكتب سموه بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة أمس، محافظ عنيزة عبدالرحمن السليم، يرافقه رئيس لجنة شباب محافظة عنيزة محمد الحركان وأعضاء اللجنة، الذين قدموا للسلام على سموه واطلاعه على أعمال اللجنة، ومبادراتها لعام 1439هـ. وقدم محافظ عنيزة لسمو أمير القصيم التقرير السنوي عن اللجنة، وأنشطتها الهادفة إلى مواكبة تطلع شباب وشابات المحافظة في بناء المستقبل وإشراكهم في أعمال التنمية ودفع عجلة التطور.

واستقبل سموه أمس في مكتبه بمقر الإمارة، المشرف على دار النفائس والمحفوظات بالقصيم نواف بن عبيد الرعوجي، وأعضاء دار النفائس، الذين قدموا للسلام على سموه وتسليمه النتاج العلمي والمرئي للدار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.