الدولية

البشير: الحكومة لن تغيرها المظاهرات .. واتجاه لشن إضراب عام

نيالا ــ وكالات

مع استمرار المظاهرات في السودان احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية والمناهضة للحكومة، أكد الرئيس عمر البشير، ان بلاده ستبقي موحدا وآمنا ومستقرا رغم كل المشاكل.

وقال البشير في خطاب ألقاه امس “الاثنين”، في مدينه نيالا عاصمة ولايه جنوب دارفور، إن هناك مشكله اقتصاديه وسنعمل على حلها، مضيفا أن حلها لن يكون “بالنهب والحرق والتخريب”، مؤكد أن “تغيير الحكومة يمكن فقط عن طريق الشعب وصندوق الانتخابات”.

وتوجه البشير في كلمته بالشكر إلى مصر، قائلا: “نشكر إخوانا في مصر على وقفتهم معنا وأرسلوا وفدا رفيعا، ورئيسهم صرح نحن مع السودان”، كذلك أعرب البشير عن شكره لجنوب السودان وإثيوبيا وتشاد على وقوفها مع السودان.

ودعا الرئيس السوداني الحركات المسلحة إلى الانضمام إلى السلام والحوار الوطني.
هذا فيما امتدت حركة الاحتجاجات التي يشهدها السودان منذ حوالي شهر، لتشمل إقليم دارفور المضطرب غرب البلاد.
ويشهد عدد من المدن السودانية بما فيها الخرطوم مسيرات مناهضة للحكومة، واشتباكات مع الشرطة.

وأعلن تجمع المهنيين السودانيين وقوى سياسية معارضة عن اعتزامهم بدء إضراب شامل وتصعيد الاحتجاجات.

وكانت قوات الأمن قد أطلقت الغاز المسيل للدموع، وأطلقت الرصاص في الهواء لتفريق محتجين في الخرطوم بحري. وقال شهود عيان، إن المتظاهرين كانوا يهتفون “سلمية سلمية” و”حرية، سلام، وعدالة، الثورة خيار الشعب”، حيث خرجوا إلى الشوارع في حي بحري في العاصمة قبل أن تسارع شرطة مكافحة الشغب لتفريقهم. يأتي ذلك فيما لا تزال الدعوات إلى التصعيد مستمرة من أجل مواصلة الاحتجاجات والتظاهرات في المدن السودانية التي اندلعت منذ 19 ديسمبر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.