الدولية

انفجار قوي يهز باريس .. وأصحاب السترات يخرجون في سبت تاسع

باريس ــ فرانس برس

اعلن وزير الداخلية الفرنسي مقتل 4 واصابة اكثر من 20 اخرين في انفجار قوي وقع في مخبز وسط باريس امس “السبت” وأدى إلى حريق وتحطم زجاج واجهات محلات محيطة.

وقالت الشرطة إن تسربا محتملا للغاز سبب الانفجار، بينما أفادت وسائل اعلام فرنسية بأن 20 شخصا أصيبوا بجروح وفقا للتقييم الأول للسلطات اثنان منهم في حالة طوارئ مطلقة وسبعة مصابون بجروح خطيرة في حين يعاني 11 من جروح طفيفة.
واندلع حريق بعد الانفجار في الدائرة التاسعة في العاصمة الفرنسية، وهي منطقة سكنية وتجارية.

وأظهرت صور نشرت على تويتر ركاما متناثرا في الشارع، فيما دمر الدور الأسفل للمبنى واشتعلت فيه النيران. كما تعرضت سيارات متوقفة لأضرار.
وناشدت الشرطة الفرنسية المارة الابتعاد عن المكان للسماح لفرق الطوارئ بالوصول إلى المتضررين.
وهرع عناصر الإطفاء لإخماد الحريق وإجلاء عدد من سكان المبنى مستخدمين السلالم فيما عالجت فرق الإسعاف مصابين في موقع الحادث.

في غضون ذلك وبعد حوالي شهرين من بدء تحركهم، خرج محتجو السترات الصفراء للشارع من جديد في سبت تاسع من التظاهرات، تعبيرًا عن غضبهم الذي لم يهدأ قبل ثلاثة أيام من الحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
وتواصلت الدعوات على شبكات التواصل الاجتماعي إلى التظاهر في باريس والمدن الفرنسية الأخرى، بينما تتوقع السلطات تعبئة أقوى وأكثر تشددًا من الأسبوع الماضي.

وفي العاصمة، أعلن جزء من المتظاهرين وبينهم أحد أبرز شخصيات التحرك سائق الشاحنات إيريك درويه، التجمع في حي لا ديفانس للأعمال في غرب باريس.
وقررت وزارة الداخلية الفرنسية نشر خمسة آلاف شرطي ودركي في العاصمة وكذلك آليات مصفحة تابعة للدرك، وفي المجموع، تمت تعبئة حوالي ثمانين ألفًا من رجال قوات الأمن في جميع أنحاء فرنسا.

وتتوقع السلطات تعبئة كبيرة في بورغ، المدينة الواقعة في وسط فرنسا، التي اختارتها مجموعة نافذة من السترات الصفراء كموقع للتجمع.
وعلى موقع فيسبوك، أعلن أكثر من 2800 شخص استعدادهم للمشاركة في هذا التجمع، وفي جميع أنحاء فرنسا تم استئجار حافلات أو سيارات للتوجه إلى هذا التجمع في بورغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.