المحليات

مشاريع جديدة للمياه بمحافظات المنطقة الشرقية

الدمام-حمود الزهراني

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بأنه تم اعتماد عدد من مشاريع المياه بالمنطقة ضمن اهتمام حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين يحفظهما الله، وتم التنسيق بشأنها مع وزارة البيئة والمياه والزراعة لتغطية كافة محافظات المنطقة بالمياه المحلاة، ومن بينها قرار مجلس الوزراء باعتماد إنشاء محطة لمعالجة الصرف الصحي في غرب الدمام ، ومحطات جديدة للتحلية والتي ستكون رافداً كبيراً للمنطقة.

وقال سموه بأن خادم الحرمين الشريفين- يحفظه الله – يعطي اهتماماً كاملاً لكل ما من شأنه رفعة الوطن والمواطن في جميع نواحي الحياة ويركز يحفظه الله فيها على المشاريع التنموية والخدمة العامة التي يستفيد منها كل شخص منا وكل إنسان في هذه البلد العزيز فالقيادة الرشيدة رعاها الله لا تدخر وسعاً في تحقيق الأمن والرخاء والاستقرار لكافة المواطنين والمقيمين. جاء ذلك خلال استقبال سموه في مجلس “الاثنينة ” الأسبوعي بديوان الإمارة الإدارة العامة لخدمات المياه في المنطقة الشرقية ، مشيداً بجهود معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي الذي يتابع ويتفقد ويكتشف كل ماتحتاجه المنطقة من المشاريع،

مبيناً سموه بأن جميع المشاريع في محافظات المنطقة تخدم المستقبل وليس فقط الحاضر ، موضحا أن هناك تصور في هيئة تطوير المنطقة الشرقية بشكل عام لكل ماتحتاجه المنطقة في السنوات المقبلة ويجري الإعداد لها في كل مناحي الحياة وبالتالي سيكون لدينا تصور واضح لما نحتاجه في كل قطاع، وستكون بإذن الله الخطط توضع لسنوات طويلة وليست على مدى قصير ويراعى فيها الكثير من الأحوال والظروف والكثافات ومدى انتقال الناس من مكان إلى آخر.

من جانبه قال مدير عام خدمات المياه بالمنطقة الشرقية المهندس حمدي الشراري إن مسئوليات ومهام قطاع خدمات توزيع المياه ومتطلبات عمله تزداد يوماً بعد يوم بزيادة النمو السكاني والعمراني المضطرد جنباً إلى جنب مع نموها الاقتصادي، وفريق العمل بهذا القطاع لا يألوا جهداً في سبيل تقديم الخدمة بأفضل ما يمكن والارتقاء بها إلى حجم تطلعات سموكم الكريم وتحقيق رؤيتكم لهذا القطاع الخدمي والحيوي، حيث أصبح العمل لديهم شغفاً وتحدياً لتحقيق الإنجاز وليس مجرد عمل يومي يقومون به .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.