المحليات

ملتقى سلام السعودية يختتم انشطته ويكرم الداعمين

الرياض-واس

اختتمت مساء أمس فعاليات ملتقى “سلام السعودية” الذي نظمه مشروع سلام للتواصل الحضاري في مقر مركز المؤتمرات في وكالة الأنباء السعودية بالرياض على مدى يومين ، بحضور معالي المشرف العام على مشروع سلام للتواصل الحضاري الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن المعمر، وعدد من السفراء والدبلوماسيين ،والإعلاميين، والمثقفين.

وألقى معالي الأستاذ فيصل المعمر كلمة خلال لقاء قصص سلام التي عقدت أمس أكد فيها أن عنوان المشروع يرتبط ارتباطاً وثيقاً بما تأسست عليه المملكة العربية السعودية وهو (السلام) كمقصد كريم من مقاصد الدين الحنيف ، وشعار له ، يبعث على الأمن والألفة والمحبة ويبث في النفوس السكينة والطمأنينة، وينشر الأمن والأمان في الأوطان.

وقال معاليه : يأتي مشروع سلام للتواصل الحضاري؛ تعبيراً وتجسيداً لما تحققه مسيرة التطوير والتحديث من إنجازات ونجاحات بإرادة وعزيمة من قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ، وإدارة واعية وحكيمة من سمو ولي عهده الأمين ، ومن خلال ما تضمنته رؤية 2030 التي أكدت أهمية نشر ثقافة التعايش والتواصل الحضاري بين مختلف الشعوب والمجتمعات.

وشهد الحفل تكريم المشاركين والداعمين للبرنامج ومنهم وكالة الأنباء السعودية عقب ذلك بدأت فقرة قصص السلام وكان من أبرز الشخصيات التي شاركت اللاعب البرازيلي المحترف في نادي القادسية إلتون جوزيه ، وتود نيمس ، وممثلة الشباب في الأمم المتحدة السعودية رازان العقيل ، وريو إيشيكاوا ، وجوستافو بيريس ، والرحالة السعودي سعود العيدي ، وندى شعيب ، وخبيرة العمل التطوعي السعودية شمس الصبي، ومطاع بيل.

وأبرزت المصورة السعودية الحائزة على جوائز عالمية نجلاء الخليفة التراث الحضاري التاريخي في المناطق التراثية بالمملكة كما شارك المصور السعودي الصغير متعب الحضيف بصورتين ونقل الفنان التشكيلي عبد العزيز الدبل ثقافة الخط العربي إلى ثقافات العالم كما وسلط الفنان التشكيلي ماجد الشهري الضوء على فن (القط العسيري) وقدمت الفنان التشكيلية مها العسكر رسائل للعالم عن نبذ(العنصرية) فيما روت الفنانة الهنوف الشيباني من خلال تصاميمها العادات والتقاليد للأعراس بمنطقة نجد قديماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.