الرياضة

بيتزي: حزين لغياب الفرج.. وجاهزون لكوريا

البلاد- وكالات

أعرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي المدير الفني لمنتخبنا الوطني، عن حزنه الشديد لغياب سلمان الفرج، وعبدالله الخيبري، عن المشاركة في كأس آسيا 2019؛ بسبب عدم تعافيهما من الإصابة ، واستدعي نوح الموسى، وسلطان الغنام بدلا منهما.

وقال بيتزي في تصريحات بالمؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: إن سلمان الفرج لم يجتز الاختبار الطبي الأخير، وبالتالي اضطر الجهاز الفني لاستبعاده. وأضاف: “بذلنا مجهودا كبيرا في الفترة الأخيرة وانتظرنا حتى تكتمل جاهزيته، ولكن للأسف دون جدوى”.

وأشار بيتزي إلى أن المنتخب السعودي يمتلك مجموعة رائعة على كافة الأصعدة، مشددا على ضرورة تقديم مستوى مشرف في المحفل الآسيوي. وأكمل: “تركيزنا الآن منصب على المباراة الأولى، وسنتعامل باحترام مع كل المنافسين خلال تلك البطولة”.

وأكد بيتزي أنه لا يفكر في المشاركات السابقة للمنتخب السعودي في كأس آسيا، مضيفا: “تركيزنا الآن على النسخة الحالية”.وأردف: “جئنا إلى الإمارات بشغف كبير وتحديدا لخوض المباراة الأولى أمام كوريا الشمالية، علينا أن نثبت أنفسنا بتقديم مستويات مميزة”.

وأتم: “مواجهة كوريا الشمالية مهمة لكلا المنتخبين، على المستوى الشخصي أنا راض بفترة الإعداد ولديّ ثقة كبيرة في لاعبي الفريق”. من جانبه، شدد اللاعب سالم الدوسري، على احترامه لجميع المنتخبات المشاركة في بطولة كأس آسيا،

وقال الدوسري في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: إن تركيز الجميع ينصب خلال الوقت الراهن على اللقاء الأول ضد كوريا الشمالية. وأضاف: “كل المنتخبات التي سنواجهها سنتعامل معامل بنفس القدر من الاهتمام والاحترام”،

مؤكدا أن الحظوظ متساويات بين الجميع بالأداء والفرص. وأعرب الدوسري عن شعوره بالفخر لتمثيل المنتخب السعودي في كأس آسيا. وأتم: “اللاعب البديل أهم من الأساسي، لقد تعاهدنا سويا على أن نكون على قلب واحد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.