المحليات متابعات

(شتاء طنطورة) يبهر زواره بكنوز التاريخ

العلا – محمد قاسم

تحول شتاء طنطورة إلى موسم ترفيهي تثقيفي ، وعنوانا براقا لتطلعات محافظة العلا نحو مستقبل سياحي واعد. ومنذ انطلاق فعاليات المهرجان ،تتواصل الزيارات الترددية بالحافلات من مدينة العُلا وإلى موقع مدائن صالح بشكلٍ منظم ويشمل برنامج الزيارة : الديوان، قصر البنت، قصر الفريد ، ومعالم اخرى عريقة ، ليكون المهرجان الأطول من نوعه حتى التاسع من من فبراير المقبل.

طبقا لجدول الرحلات السياحية إلى مدائن صالح ، تبدأ الزيارة من محطة سكة الحجاز في العُلا التي تم تشييدها في مطلع القرن الماضي ، وتشمل الجولة ثلاثة مواقع رئيسية هي : الديوان، قصر البنت، قصر الفريد وكلها معالم سياحية تاريخية جاذبة في المنطقة، وتستغرق مدة الزيارة لكل موقع ما يُقارب 20دقيقة، وتكلفة التذكرة 10ريالات، وقد تحدث عدد من الزوار عن المهرجان ورحلة التاريخ إلى مدائن صالح.

اللقاء الأول كان مع السائح الآسيوي جبرايل الذي حضر برفقة عائلته خصيصاً أ وأبدى بعلامات وعبارات الدهشة انبهاره الشديد بما شاهدوه من آثار ، قال عنها (إنها حقا عجائب)

وأضاف: لقد ذُهلت ورفعت حاجبي الدهشة عندما رأيت كل هذه الكنوز الأثرية ، حيث لم أكن أتوقع أن يكون هناك بُعداً جمالياً تراثياً بهذه الفنون المعمارية القديمة ، مشيرا إلى أنه زار منطقة البتراء في الأردن ويشعر بأن مدائن صالح هي امتداد وتواصل لنفس الحضارة القديمة التي شهدت مثل هذه الآثار، مشيدا باهتمام المملكة بتراثها من التاريخ الحضاري العريق ، وبتطور تنظيم مهرجان شتاء طنطورة والترحيب والإستقبال الجيد للزوار.

وقالت السيدة سمر بخاري التي حضرت برفقة عائلتها من المدينة المنورة: أطلعتني أحد الأخوات المهتمات بالتراث على روعة الأثار ، ففكرت في رحلة عائلية خلال أيام مهرجان طنطورة ، وبالفعل أكتشفت أنها رحلة ممتعة للسياحة التاريخية جيدة ومشجعه ، فقط هناك ملاحظة بسيطة خاصة بآلية بيع التذاكر ، لكنها البداية ومع مثل هذا التنظيم يتطور كل شيء.

وتحدث السيد نايف الشهراني مبديا انبهاره فقال :كل ما رأيته كان رائعاً ومُدهشاً ومتميزاً، ولكن لو تمت إتاحة شراء تذاكر الدخول لمدائن صالح عن طريق الانترنت لكان ذلك أسهل وأفضل وأتمنى استمرارية هذا المهرجان في السنوات القادمة .

تجربة مرشد سياحي
وقال المرشد السياحي علي يوسف:كلنا فخر كمرشدين وكمواطنين بهذا الاهتمام من الجهات المعنية بالمواقع السياحية ومانراه اليوم يُعد قفزه نوعيه لم نشهدها في هذا الجانب طوال السنوات الماضية ، وهذه من إيجابيات إنشاء الهيئة الملكية لمحافظة العُلا.

واستطرد قائلا : رؤية السعادة على وجوه الزوار خاصة من الخارج لهذا المكان التاريخي ، تشعرني ببهجة عظيمة وتجعلني أفخر بوطني ولما وصل إليه من تقدم وإزدهار، ويجعلنا نستبشر خيراً بمستقبل مشرق لصناعة السياحة المحلية ، موضحا أنه يقوم يوميا بمهمة الشرح والتعريف بمهرجان طنطورة وزيارة مدائن صالح ، الأمر الدي يؤكد زيادة الطلب على هذه الأماكن المهمة ورغبة السائح المحلي أو الدولي بإكتشافها.

صفحات من التاريخ
في 2008 أعلنت منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة أن مدائن صالح موقع تراث عالمي، وبذلك يصبح أول موقع في المملكة ينضم إلى قائمة مواقع التراث العالمي. ويرى الباحثون أن أصل الأنباط من الجزيرة العربية، وذكر المؤرخ ديودور الصقلي أنهم كانوا رحالا لا يعـرفون الزراعة ، ومن خلال النقوش النبطية المؤرخة في مدائن صالح نستطيع تحديد العمر الزمني الذي ساد فيه حكم الأنباط، إذ يبدأ من بداية القرن الأول قبل الميلاد إلى منتصف القرن الثاني الميلادي .

ويقول التاريخ أن الأنباط واجهوا العديد من المشاكل السياسية والاقتصادية، لاسيما مع الإمبراطورية الرومانية، ولكن أكبر مشكلة واجهتها مملكة الأنباط وأدت إلى سقوطها واضمحلالها في النهاية هي اكتشاف الرياح الموسمية في القرن الأول قبل الميلاد التي تسببت في اعتماد الدول وأصحاب القوافل التجارية كلية في نقل بضائعهم عن طريق البحر الأحمر، مما أدى ذلك في تأثر منطقة الحجر التي كانت تعتمد على مرور القوافل بأراضيها وأخذ الضرائب منها.

يذكر أن مدائن صالح أول موقع سياحي تاريخي في المملكة العربية السعودية يتم إدراجه ضمن قائمة منظمة التراث العالمي اليونسكو وذلك في العام 2008م، وتتواصل فعاليات مهرجان شتاء طنطورة حتى التاسع من فبراير وتشهد فعاليات ثقافية وترفيهية متنوعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.