الرياضة

الثلاثي السعودي المحترف ببلاد السامبا :

الوحدة استغنى عنا لأسباب غير فنية ووسيط مدربين سهل احترافنا

حوار-عبدالعزيز عركوك

في سابقة هي الأولى من نوعها، تمكن الثلاثي السعودي، المحور علاء اليماني 22 عاما، و والظهير الأيمن خالد هوساوي 22 عاما، والمدافع عبدالرحمن اللقماني 21 عاما، وباجتهاد شخصي من احتراف كرة القدم في عمر الشباب، وبداية مشوارهم الكروي بالاحتراف في الدوري البرازيلي بعد أن أغلق الباب أمامهم للاستمرار بنادي الوحدة، بعد تمثيله لفترة دامت أكثر من ٩ سنوات قضوها في مختلف الفئات السنية. ” البلاد” التقت بسفراء الكرة السعودية في بلاد السامبا البرازيلية، فكان الحوار التالي:

•• كيف كانت بدايتكم مع كرة القدم؟
• بالمصادفة، نحن الثلاثي علاء خالد اليماني وعبدالرحمن سعود اللقماني وخالد عبدالرحمن هوساوي، كانت بدايتنا واحدة ومتشابهة إلى حد كبير؛ حيث التحقنا بالفريق الوحداوي منذ فترة البراعم وتدرجنا إلى مرحلة الناشئين والشباب، وبعد ذلك وقعنا عقودا احترافية لمدة ثلاث سنوات، وحين وصلنا للفريق الأول تم الاستغناء عنا.

•• كيف تصفون تجربتكم مع الوحدة؟
• بكل أمانة.. كانت تجربة طويلة مميزة لنا على مدار 9 سنوات، خضنا خلالها كثيرا من الاحتكاك واستفدنا الخبرة عبر عدد من المدربين، الذين أشرفوا علينا، وبصراحة لا ننسى الفضل الكبير لنادي الوحدة، الذي منحنا الفرصة لتمثيله وقدمنا بشكل ممتاز خلال فترة المراحل السنية ونتمنى له كل التوفيق والنجاح في جميع المنافسات، التي يخوضها؛ بصفتنا أبناء لهذا النادي الكبير.

•• لماذا تركتم الوحدة ؟
• للأمانة.. عقب تأهل الفريق إلى دوري المحترفين، لا نعرف ماهي الأسباب التي جعلت الإدارة الوحداوية تفكر في الاستغناء عنا، ولكن بكل تأكيد لم تكن أسبابا فنية؛ لأننا غادرنا النادي نحن الثلاثة، قبل تعاقد الإدارة مع المدرب فابيو كاريلي، ولم نخض معه أي تدريب.

•• كيف جاءت فكرة الاحتراف الخارجي، ومن كان له الفضل في تسويقكم؟
• بكل تأكيد، بعد قرار الاستغناء عنا، كان يجب علينا أن نختار الجهة البديلة لمزاولة ومواصلة كرة القدم بشكل احترافي، وكان المدرب الوطني فوزي كورني، الذي قام بتدريبنا نحن الثلاثي في فئة الأولمبي، واستطعنا معه الصعود إلى الممتاز وعلى مدار موسم كامل كان متابعا لنا، وما نقدمه في التدريبات والمباريات، وطلب منا التفكير جديا في الاحتراف الخارجي؛ حيث تواصل المدرب الوطني مع أحد الوسطاء المختص بتسويق المدربين، والذي قدم لنا خدمة جميلة، ولله الحمد، من هنا جاءت الفكرة.

•• معنى ذلك أنه ليس لديكم وكيل أعمال؟
• صحيح.. لا يوجد وكيل أعمال وكما أخبرتك سابقا أننا ذهبنا إلى البرازيل بواسطة وسيط مختص بتسويق المدربين.

•• ماهو الفرق بين البرازيل والمملكة في التدريبات والاهتمام والبيئة؟
• الجميع يعلم أن الشعب البرازيلي مغرم وعاشق لكرة القدم، ويطبقون الاحتراف الحقيقي ولديهم مهارات عالية، ولكن ولله الحمد، استطعنا نحن الثلاثي كلاعبين سعوديين إثبات وجودنا، وتمكنا من إقناع البرازيليين بتوقيع عقود احترافية.

•• ماهو اسم النادي الذي انتقلتم إليه.. وكم مدة العقد؟
• نادي ماكاي البرازيلي، ومدة العقد موسم واحد فقط ، ونتمنى النجاح والمواصلة للاستمرار لمواسم مقبلة.

•• هل وجدتم صعوبات وعوائق في البرازيل على مستوى التدريبات واللغة والسكن والمواصلات؟
• لله الحمد، لم تكن هناك أي مشاكل فيما يتعلق بالسكن والمواصلات، ولكن بالفعل هناك صعوبة للتأقلم مع الشعب البرازيلي؛ كون 90% منهم يتحدث اللغة البرتغالية ووجدنا صعوبة في التأقلم مع اللاعبين، كما أنه توجد صعوبات في المعيشة؛ كون الريو دي جانيرو تعتبر من أخطر مدن العالم من حيث الأمان.

•• لماذا لم تفكروا في جلب مترجم لتسهيل مهمتكم؟
• في الوقت الحالي، لا نحتاج لمترجم؛ كوننا نتقن القليل من اللغة البرتغالية، وفي المقابل مدرب الفريق الحالي لويس زالوا يتحدث الإنجليزية، وقليلا من اللغة العربية؛ لأنه أشرف على أندية سعودية وخليجية من قبل.

•• ماهي طموحاتكم المستقبلية؟
• نتمنى التوفيق لنا في الفترة الحالية، مع فريقنا الجديد وتشريف المملكة العربية السعودية خير تمثيل على الصعيد الأخلاقي والاجتماعي والرياضي، كما أننا نأمل التوفيق والحصول على شرف تمثيل منتخبنا الوطني.

•• كم كانت مدة التجربة قبل التوقيع؟
• لم تكن هناك فترة تجربة، وإنما شاهدنا مدرب فريق ماكاي خلال البطولة التي شاركنا فيها بالبرازيل وطلب انضمامنا لفريقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *