الدولية

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

القدس الشرقية ــ وكالات

استهل مستوطنون إسرائيليون العام الميلادي الجديد باستئناف اقتحاماتهم المسجد الأقصى المبارك، في القدس الشرقية المحتلة.
وقال حراس في المسجد الأقصى لموقع “العين الاماراتي” ان متطرفين اقتحموا المسجد صباح امس “الثلاثاء”، بحراسة عناصر من الشرطة الإسرائيلية، وجرت الاقتحامات من خلال باب المغاربة، الذي تسيطر الشرطة الإسرائيلية على مفاتيحه.

ويقوم المستوطنون بجولة في باحات الأقصى، بحراسة الشرطة، قبل مغادرته من خلال باب السلسلة في الجدار الغربي للمسجد.
وكانت الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد سجلت في عام 2018 رقماً قياسياً مقارنة مع السنوات الماضية.

وقال الشيخ عزام الخطيب، مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك، إن “أعداد المتطرفين المقتحمين للمسجد خلال عام 2018 بلغت 29 ألفاً و801 متطرف، بزيادة ما نسبته حوالي 17% عن العام الذي سبقه”.

وأضاف في تصريح صحفي أن “كل هذه الاقتحامات تتم تحت حماية الشرطة والقوات الخاصة وبقرار سياسي إسرائيلي”.
وأدى ارتفاع وتيرة الاقتحامات للمسجد الأقصى في السنوات الأخيرة الماضية إلى زيادة حدة التوتر في مدينة القدس الشرقية بشكل خاص، وباقي أنحاء الأراضي الفلسطينية بشكل عام.

ويحذر مسؤولون فلسطينيون من أن الجماعات القائمة على الاقتحامات تحاول، بدعم وزراء ونواب إسرائيليين، فرض تقسيم زماني ومكاني للمسجد الأقصى.

غير أن الشيخ عزام الخطيب شدد على أن “جميع هذه الإجراءات لن تثني دائرة الأوقاف الإسلامية وعموم المسلمين عن الحفاظ على قدسية هذا المسجد وهويته الإسلامية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.