الأولى

تنصل حوثي من مطالبات اتفاق السويد

عدن ــ وكالات

وصلت 3 سفن محملة بوقود إلى الموانئ اليمنية ضمن الدفعة الثالثة من المنحة السعودية لتشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية في 10 محافظات محررة.

وكانت سفينتان محملتان بـ63 ألفًا و700 طن ديزل، و13 ألف طن مازوت، قد وصلتا إلى ميناء الزيت بمديرية البريقة بعدن، كما وصلت سفينة ثالثة إلى ميناء المكلا محملة بـ10 آلاف طن ديزل مخصص لمحطات الكهرباء في محافظات حضرموت وشبوة ومأرب والجوف.

هذا فيما تتواصل المشاورات بين الأطراف اليمنية في لجنة تنفيذ اتفاق ستوكهولهم، حيث أفادت وسائل اعلام يمينة باتفاق اطراف المشاورات على فتح الطريق الشرقي الذي يربط صنعاء بالحديدة وتعز، واسمه خط الكيلو ستة عشر.

في المقابل، رفضت الميليشيات فتح المعبر الشمالي لمدينة الحديدة أو الانسحاب من ميناء الحديدة الذي كان اتفاق ستوكهولم نص في أول بنوده على انسحاب الميليشيات منه، في حين لم يصدر أي تعليق بعد من الفريق الأممي على عدم انسحاب الميليشيات من الموانئ.

هذا واقترح رئيس اللجنة المشتركة المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة، باتريك كاميرت، أن يكون ميناء الحديدة هو مكان استقبال المساعدات وتوزيعها على كل المحافظات، وهو أمر رحبت به الشرعية فيما تحفظت الميليشيات عليه.

في غضون ذلك أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أن إجمالي خروقات المليشيا الحوثية لاتفاق وقف إطلاق النار بالحديدة بلغ 190 خرقا منذ بدء تنفيذ الاتفاق.

وقال التحالف في بيان إن المليشيا الحوثية الإرهابية خرقت اتفاق وقف إطلاق النار بالحديدة 16 مرة خلال الـ 24 ساعة الماضية، مشيرا إلى أن الخروقات شملت مناطق التحيتا وحيس والجاح والجبلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.