متابعات

تقنيات حديثة وتراث أصيل ونشاطات تفاعلية للأطفال بالجنادرية

الجنادرية -البلاد

تتواصل فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الثالثة والثلاثين بالجنادرية وسط منظومة من الخدمات المتكاملة ودقة التنظيم.
واستقبل جناح وزارة الحج والعمرة الزوار بهدية ماء زمزم المبخر، إلى جانب تقديم القهوة العربية والتمر، في ضيافة سعودية أصيلة تعبر عن الكرم والجود .

ويبرز الجناح الذي ضم العديد من الأقسام والبرامج التابعة لوزارة الحج والعمرة، مجموعة من الخدمات الإلكترونية والمنصات الذكية والتقنيات المتطورة، التي تجسد جهود الوزارة في دعم تحقيق رؤية المملكة 2030، وتسهم في تأدية الوزارة مهامها على أتم وجه وفق أحدث المعايير العالمية، والبرامج التطوعية التي تتيح الفرصة للزوار للمشاركة في خدمة ضيوف الرحمن، كما يحتوي الجناح على الكثير من الفعاليات والبرامج الهادفة التي تمنح للزوار المتعة والإثارة.

ويتنقل الزائر في الجناح عبر تقنية ثلاثية الأبعاد 3D في أروقة المسجد الحرام والمسجد النبوي والمشاعر المقدسة متجولين بين الخدمات والتجهيزات التي وفرتها القيادة الرشيدة لزوار الأراضي المقدسة على مدار العام، إلى جانب تعريف الزائر ببصمة العين واليد المستخدمة في نقل البيانات للحجاج والمعتمرين بأسهل الطرق واستقبال الزائرين.

وأكد نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط خلال زيارته للمهرجان أن الجنادرية تظاهرة ثقافية كبرى ومناسبة وطنية يمتزج فيها عبق التاريخ المجيد بنتاج الحاضر الزاهر، منوها باستخدام التقنية وهو المحور الأساسي في بعض مبادرات الوزارة.جاء ذلك خلال زيارته للمهرجان وتفقده جناح الوزارة.

من جهة أخرى اضطلعت وزارة المالية بدورها الوطني منذ نشأتها بمسمى ” مديرية المالية العامة “وإلى وقتنا الحاضر وهي تسهم عبر برامجها ومبادراتها في تدعيم ركائز الاقتصاد الوطني وفي تنفيذ العديد من المشروعات المفصلية والإشراف عليها، إلى جانب دورها الرئيس في إعداد الميزانية العامة للدولة.

وعرّفت وزارة المالية زوار المهرجان ،بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين من رعاية واهتمام بأنشطة الوزارة وبرامجها المتنوعة ودعمها الدائم لمبادراتها، وذلك عبر جناحها الذي تشرف عليه وكالة التواصل والإعلام ويضم العديد من المطبوعات والتقنيات الحديثة التي شهدتها الوزارة .

وسلطت الوزارة الضوء على نشأتها وتاريخها وهيكلها الإداري ومسمياتها في العهد القديم، والتعريف بأهميتها في تولي مسؤولية تنظيم وحفظ أموال الدولة، وجبايتها، وتأمين طرقها وإيراداتها ومصروفاتها، فهي المرجع الرئيسي لعموم الماليات في مناطق المملكة.

وأتاحت “المالية” لزوار المهرجان التعرف على آلية إعداد الميزانية العامة للدولة واعتمادها وتنفيذها، وتقديم ذلك بشكل إيضاحي مبسط، بالإضافة إلى جهودها في إدارة المشروعات العملاقة في المملكة.

واستعرضت وزارة المالية أمام زوار الجنادرية قصص النجاحات التي حققتها خلال الأعوام الماضية من خلال منصة اعتماد، وبرنامج التوازن المالي، والكثير من البرامج والمبادرات، إلى جانب التعريف بضريبة القيمة المضافة في جناح الهيئة العامة للزكاة والدخل، كما خصصت ركنا ً لإبراز الدور المحوري في الإشراف على مشاريع توسعة الحرمين الشريفين.

ألعاب نارية
وتشكلت لوحة فنية في سماء الجنادرية، رسمتها ألوان الألعاب النارية التي أطلقتها إدارة المهرجان الوطني للتراث والثقافة مساء اليوم، ضمن الأنشطة الترفيهية التي تقدمها في الجنادرية.

وحظيت الفعالية التي استمرت لمدة 10 دقائق ، باهتمام الزوار الذين تسابقوا لتوثيق المشاهد الحية بأجهزتهم النقالة ونشرها عبر حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.
كما عرضت النيابة العامة ولأول مرة، خلال مشاركتها في المهرجان جريمة استعمال الأسلحة النارية في الأفراح باستخدام تقنية الواقع الافتراضي (VR) ، اطلع خلالها الزوار على حفلة زواج استخدمت فيها الأسلحة النارية ، التي صنفتها النيابة العامة مؤخراً، جريمة يعاقب مرتكبها بالسجن لمدة تصل إلى سنة وفق نظام الأسلحة والذخائر .

وأكد عضو النيابة العامة أحد المشرفين على المعرض الدكتور خالد الحربي أن النيابة استخدمت تقنية الواقع الافتراضي للتعريف بالجريمة وتوضيح تفاصيلها، والتثقيف بأهمية التبليغ عبر الوسائل المتاحة عند وقوعها كونها جريمة يعاقب عليها النظام.
أمسيات ثقافية
وضمن الأمسيات الثقافية أقيمت الأمسية الرابعة التي نظمتها لجنة الأدب الشعبي ، وذلك على مسرح قاعة المؤتمرات بجامعة الملك سعود للعلوم الصحية بالرياض .

وأحيا الأمسية التي حضرها جمهور غفير من محبي الشعر الشعبي الشعراء: مانع بن شلحاط ، عبدالرحمن بن بديع ، سعيد بن مانع ، ومن الإمارات: خليفة الكعبي، والمنشد ماجد الرسلاني ، وقدم الأمسية الإعلامي سعد زهير .

وقدم الشعراء العديد من النصوص الشعرية الوطنية ، وفي مختلف أغراض الشعر ، تفاعل معها الجمهور ونالت استحسانهم .كما عرفت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني زوار الجنادرية، بأهداف برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري. كما جذبت أجنحة وزارة الداخلية المختلفة الأطفال بفعالياتها المتنوعة التي تميزت بحضور كثيف وتفاعل من هذه الشريحة طوال الأيام الماضية. وإيماناً منها بالمسؤولية الاجتماعية تجاه هذه الفئة الغالية من المجتمع، لم تكتف وزارة الداخلية بكافة قطاعاتها بعرض التجهيزات الأمنية التراثية والحديثة والتعريف بالجهود المبذولة في تنفيذ مهام الجهات الأمنية ، بل زادت على ذلك بتنظيم نشاطات تفاعلية للأطفال تشتمل على مراسم يتنافس فيها الأطفال على إبراز إبداعاتهم الفنية ، ومركبات ذكية تنمي الحس الأمني لدى الأطفال، إلى جانب مسرح للطفل تقام عليه مشاهد مسرحية توعوية ، ومسابقات تحفيزية متنوعة يُوزيع في نهايتها الجوائز التذكارية للفائزين والحضور.

وينظم جناح حرس الحدود نشاطاً خاصاً لتعريف الأطفال باللباس العسكري والأسلحة التي يستخدمها رجال الأمن في حماية حدود المملكة، حيث يتم تزويد الأطفال بلباس عسكري وسلاح لارتدائه والتصوير به، مما يعرفهم برجل الأمن ومهامه وتجهيزاته ، ويرفع من استشعارهم لأهمية الدور الذي يؤديه رجال الأمن للمحافظة على أمن المجتمع وسلامته .

ويتم في جناح الدفاع المدني إقامة فعاليات مسرح الطفل التي لقيت تفاعلاً كبيراً من الأطفال وأسرهم ، واشتملت على مسابقات ترفيهية متنوعة يتم في نهايتها منح جميع المشاركين جوائز تقديرية، كما خصص الدفاع المدني ركناً خاصاً لرسومات الأطفال التي كان بعضها توعوياً ينمّي لدى الأطفال إدراك سبل الوقاية من الحرائق باتباع إرشادات السلامة، وتعريفهم بطرق التعامل مع الحوادث الطارئة.

ويخصص جناح شهداء الواجب “وفاء لفداء” ركن للأطفال لتقديم إبداعاتهم الفنية في فعالية لاقت استحسان هذه الشريحة من العائلة، مع لوحة إلكترونية مجاورة للمرسم يشاهد فيها صور للشهداء وأسمائهم، ليستشعر الأطفال القيمة العظيمة لهؤلاء الجنود الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن الوطن وحماية لحدوده ومكافحة للإرهاب.

وتضمنت فعاليات وزارة الداخلية المخصصة للأطفال في مهرجان الجنادرية، تمكين الأطفال من تجربة قيادة المركبات باستخدام جهاز الواقع الافتراضي في جناح الإدارة العامة للمرور ، وكذلك التفاعل مع لوحات إلكترونية في جناح وكالة وزارة الداخلية للأفواج الأمنية ، تساهم في توعيتهم بوسائل التقنية الحديثة إلى جانب مشاهدتهم للجهود الكبيرة المبذولة من هذا القطاع، وهي فعالية رسمت البهجة على وجوه الأطفال من مختلف الأعمار .

ويستقبل جناح وزارة الخارجية الزوار بمعروضات متنوعة منها جواز السفر الدبلوماسي الصادر في عام 1395 لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- ضمن معروضات الوثائق في جناح وزارة الخارجية بالجنادرية، حيث تعرض الوزارة عدداً من الوثائق النادرة والتي يعود تاريخ بعضها إلى 88 عاماً مضت.

ودشنت الوزارة مقرها الجديد في الجنادرية تجريبياً هذا العام، ويعد من المباني المميزة في المهرجان والذي تم إنشاؤه بمعايير حديثة وعصرية.
طائرات صقر 4
وتعرض مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، خلال مشاركتها ضمن جناح وزارة الطاقة والثروة المعدنية بالجنادرية 33، نسختين من طائراتها بدون طيار “صقر 4″، التي تم تصميمها وتصنيعها بأيادٍ سعودية.

وتأتي الطائرة بدون طيار “صقر4” بنسختيها القديمة والحديثة ضمن مشروعات الطائرات الاستراتيجية “صقر” وهو أحد مبادرات مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في برنامج التحول الوطني المنبثق من رؤية المملكة 2030م، التي تهدف في مجملها إلى تطوير وتعزيز المحتوى المحلي التقني.

وتمتاز الطائرة “صقر 4” بخفة وزنها وصغر حجمها، وقدرتها على التحليق بارتفاعات متوسطة تصل إلى 5 آلاف قدم، ومدة تحليق تقارب 5 ساعات، وصنعت “صقر 4” من ألياف كربونية “كربون فايبر”، ويبلغ طولها (2.3م)، وتصل سرعتها إلى (120كلم)، بقدرة حمولة تزن 25 كلم، ويبلغ وزنها أثناء الارتفاع (5 كلجم) وهي ذات محرك مكبسي ترددي، لها استخدامات متعددة والقدرة على حمل كاميرات تصوير نهارية وليلية، كما يمكن تجهيزها بتقنيات الرادارات وتقنيات الحرب الإلكترونية والتشويش.

وتستطيع “صقر 4” إتمام مهامها ذاتيًا من الإقلاع وحتى الهبوط ويتم التحكم بها من محطة أرضية بدقة واستقرارية عالية في الملاحة في جميع ظروف الطيران، وقد خضعت للعديد من التجارب للتأكد من جاهزيتها وأداء مهامها التي حققت أرقامًا قياسية ضمن المعايير المحلية والدولية المخصصة لمثل هذه المشاريع في نقل وتوطين الطائرات بدون طيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.