المحليات

الأمراء والوزراء المعينون مؤكدين مواصلة مسيرة البناء والنماء

الرياض- واس

رفع الأمراء والوزراء والمسؤولون المعينون الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على الثقة الملكية الكريمة.

وأكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير عزمه على مواصلة مسيرة البناء والنماء التي قطعت منطقة عسير شوطاً كبيراً فيها، بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين الشريفين، مقدما الشكر والتقدير باسمه ونيابة عن أهالي عسير لسمو الأمير فيصل بن خالد على ما بذله من جهود كبيرة في نهضة المنطقة وتنميتها خلال السنوات الماضية.

كما أعرب صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل, رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة عن فخره واعتزازه بالثقة الغالية، سائلاً المولى عز وجل أن يوفقه لخدمة الوطن الغالي، وبذل كل ما من شأنه رفع اسم المملكة في المحافل العالمية، بما يتوافق مع دعم واهتمام القيادة الرشيدة بالقطاع الرياضي، وحرصها على الارتقاء بهذا القطاع وتطويره لتحقيق أفضل النتائج والإنجازات في المحافل الإقليمية والقارية والدولية.

وقدم الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل, الشكر لمعالي الأستاذ تركي آل الشيخ على ما شهدته الرياضة في المرحلة الماضية من عمل متميز في الألعاب والمنافسات كافة، إلى جانب استضافة وتنظيم العديد من الأحداث الرياضية النوعية وغير المسبوقة.
وأشار إلى أن الهيئة ستستمر في توجهها نحو تقديم المزيد من العمل الرياضي المتميز وبما يحقق مستهدفات رؤية المملكة 2030، معرباً عن ثقته بقدرات وإمكانات المسؤولين والعاملين في الهيئة العامة للرياضة والاتحادات والأندية الرياضية لبلوغ هذه الأهداف.

وقال معالي وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف،: “أعتز بالثقة الملكية الغالية وأسأل الله العون والتمكين للعمل على تحقيق تطلعات القيادة بما هو منوط بوزارة الخارجية”.

وأوضح معاليه أن الأوامر الملكية تؤكد حرص القيادة على مواصلة تطوير العمل الحكومي بكافة جوانبه ومجالاته، وأكدت الدعم لوزارة الخارجية لمواصلة العمل على تعزيز نجاحات الدبلوماسية السعودية في ظل رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

كما أعرب معالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح بن طاهر بنتن عن فخره واعتزازه بهذه الثقة الغالية، التي تعد وسامًا وحافزًا لبذل المزيد لخدمة ضيوف الرحمن، سائلًا الله – عز وجل – أن يوفقه في أداء مهامه على النحو الذي يحقق تطلعات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -، وأن يديم على الوطن الغالي نعمة الأمن والأمان والاستقرار والرخاء في ظل قيادته الرشيدة.

وقال معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ إن قطاع التعليم يحظى باهتمام ورعاية من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين، متطلعًا إلى أن يسهم بعون الله في تحقيق رؤية وتطلعات القيادة الحكيمة.

وسأل آل الشيخ الله عز وجل التوفيق والإعانة في مهمته الجليلة، وأن يسهم مع كل منسوبي ومنسوبات التعليم العام والعالي والفني في تحقيق رؤية وتطلعات القيادة الحكيمة، وأهداف رؤية المملكة العربية السعودية ( 2030 ) وبرامجها المختلفة.

وأكد معالي وزير العدل الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني أن الثقة الكريمة تعظم المسؤولية لمواصلة العمل الدؤوب والسعي الدائم والحثيث لتحقيق تطلعات ولاة الأمر – أيدهم الله – في تطوير المرفق العدلي، وتقديم أفضل الخدمات العدلية.

وثمن معاليه الأوامر الملكية التي تأتي في سبيل السعي الدائم من القيادة الرشيدة لتحسين أداء مختلف مؤسسات الدولة وقطاعاتها المختلفة، لينعم شعب المملكة بوطنٍ أمن وطموح ومزدهر.

ودعا معالي وزير العدل المولى عز وجل أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لتحقيق كل ما فيه خير للوطن والمواطنين.

وثمن معالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي الثقة الملكية التي عدها وسام شرف يعتز بها، قائلا:” إن تجديد ثقة القيادة الرشيدة يضع على عاتقي مسؤوليات أكبر للإسهام مع زملائي في مسيرة النجاح والتقدم التي تشهدها المملكة على جميع الأصعدة وعزمها على المضي قدما في تحقيق أهداف رؤية 2030 المباركة”.

وعدّ العامودي هذه الثقةَ حافزاً له على بذل المزيد من الجهد والعطاء في خدمة الوطن الغالي، مضيفا :” يسعدني أن أكون جزءاً من الإنجازات العظيمة التي تحققها المملكة على مستوى العالم، لا سيما في قطاع النقل الذي حقق بفضل الله ثم بدعم القيادة الرشيدة إنجازات كبرى”. وفي ختام تصريحه دعا العلي القدير أن يديم على المملكة نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده ويرعاهم ويسدد على دروب الخير خطاهم. كما قال معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء الأستاذ عادل بن أحمد الجبير،: “أسأل الله أن يعينني لتحقيق تطلعات القيادة في مواصلة ما تحققه دبلوماسيتنا السعودية من حضور مؤثر بفضل الله ثم بفضل التوجيهات السديدة من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -. وأوضح معاليه أن الأوامر الملكية المباركة تعكس العزم المتجدد على مواصلة التحديثات واستمرارية التطوير لتحقق بلادنا رؤيتها الطموحة.

وأكد الوزير الجبير أن الدبلوماسية السعودية تحظى باهتمام القيادة لتواصل تطوير أدواتها وإمكانياتها وتعزز ما يتحقق من حضور دولي فاعل، سائلاً الله التوفيق لمعالي وزير الخارجية الدكتور إبراهيم العساف في مهام عمله .

حافز لتقديم الغالي والنفيس
‏وأعرب معالي المستشار الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ عن بالغ فخره وامتنانه الشخصي لهذه الثقة التي يحظى بها التي تعد حافزاً لتقديم الغالي والنفيس في كل ما من شأنه خدمة هذا الوطن المعطاء، والسعي لتنظيم أفضل الفعاليات والأحداث المتنوعة.

وقدم آل الشيخ شكره لكل ما وجده من دعم واهتمام من سمو ولي العهد خلال فترة توليه لرئاسة الهيئة العامة للرياضة وما شهدته من مناسبات تعد مفخرة لكل أبناء الوطن، مقدماً التهنئة لسمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل بمناسبة تعيينه رئيساً للهيئة العامة للرياضة, متمنياً له كل التوفيق.

كما قدم شكره لمنسوبي ومنسوبات الهيئة العامة للرياضة ومسؤولي الاتحادات والأندية على جهودهم البارزة في إنجاح تلك المناسبات والفعاليات، متمنياً التوفيق والنجاح للجميع.

وثمن معالي الدكتور مساعد بن محمد العيبان الشكر على الثقة الكريمة بتمديد خدمة معاليه وزيراً للدولة وعضواً في مجلس الوزراء وعضواً في مجلس الشؤون السياسية والأمنية وفي مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وتعيين معاليه مستشاراً للأمن الوطني وسأل الله – عز وجل – أن يوفقه في أداء مهامه على النحو الذي يحقق تطلعات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -، وأن يديم على الوطن نعمة الأمن والاستقرار والرخاء في ظل قيادته الرشيدة، وأن يوفق الجميع في تحقيق ما تصبو إليه من ريادة ورفعة دائمتين للوطن والمواطنين.

كما ثمن معالي الدكتور فهد بن عبدالله تونسي تعيينه مستشاراً بالديوان الملكي بمرتبة وزير
وابتهل إلى المولى – عز وجل – أن يوفقه ويعينه في أداء مهامه وفقاً للتوجيهات الكريمة والتطلعات السامية للقيادة الرشيدة، وأن يديم على الوطن الغالي نعمة الأمن والأمان والاستقرار والرخاء والتنمية تحت ظل قيادته الرشيدة.

وقال معالي الأستاذ أحمد الخطيب : “أتقدم لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – رعاهما الله – بعظيم الشكر والامتنان على الثقة الغالية بتكليفي لرئاسة مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ” ، سائلًا المولى عز وجل التوفيق في هذه المهمة لخدمة الوطن وأبنائه.
كما قال معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور يوسف بن محمد بن عبدالعزيز بن سعيد : أسأل الله سبحانه وتعالى أن يرفع قدرهما، وآمل أن أكون عند حسن ظنهما، وأسأل الله تعالى أن يوفقني للقيام بالعمل وفق مرضاة الله تعالى ثم رضا القيادة الرشيدة.

وأعرب فضيلة الشيخ إبراهيم بن عبدالله بن عبدالعزيز المطرودي نائب رئيس ديوان المظالم للشؤون التنفيذية عن الاعتزاز بالثقة الكريمة ، سائلًا الله العون و التوفيق لخدمة دينه وقيادته ووطنه، والإسهام في كل ما يعين على تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة لتطوير أعمال ديوان المظالم، وتنفيذ ما تضمنته الخطة الاستراتيجية للديوان 2020 المتواكبة مع رؤية المملكة 2030 بما يساعد على تيسير العملية القضائية، التي تحظى بمتابعة وإشراف من معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف , وفي ظل ما يشهده ديوان المظالم من دعم لامحدود من قيادتنا الرشيدة ـ وفقها الله ـ . وأعرب معالي الأستاذ عبدالإله بن سعد الدلاك مساعد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة

عن فخره واعتزازه بالثقة الملكية الكريمة، متمنيًا من الله العلي القدير أن يوفقه لخدمة هذا الوطن الغالي، من خلال المجال الرياضي الذي يجد كل الدعم والاهتمام من القيادة الرشيدة، والتي تسعى دومًا إلى تطوير الرياضة بالمملكة، حتى أصبحت محط أنظار واهتمام العالم.

وقدم معالي مساعد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الشكر الجزيل لمعالي الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، على ما حظي به القطاع الرياضي من حراك مستمر ومتواصل في الفترة الماضية، باستضافة العديد من الأحداث الرياضية العالمية، وتحقيق العديد من المنجزات المحلية والقارية والإقليمية. واختتم معاليه تصريحه قائلاً : “ستواصل الهيئة العامة للرياضة نهجها التي سارت عليه في الفترة الماضية، بقيادة أخي صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، وسنعمل جاهدين ـ بعون الله وتوفيقه ـ على تحقيق تطلعات القيادة الحكيمة، والشعب السعودي الكريم”.
وثمنت الدكتورة إيمان بنت هباس بن سلطان المطيري مساعد وزير التجارة والاستثمار دعم ومساندة القيادة الرشيدة للمرأة، ومشاركتها الفاعلة في التنمية الاقتصادية، تحقيقاً لرؤية المملكة 2030، سائلة المولى عز وجل التوفيق والنجاح لخدمة الوطن الغالي.

وأعرب معالي رئيس مؤسسة البريد السعودي المهندس آنف بن أحمد بن عبدالمحسن أبانمي عن سعادته لنيله هذه الثقة الملكية الغالية، مؤكدًا بأن توجه المؤسسة سيكون بإذن الله العمل الجاد نحو تحقيق المزيد من الإنجازات والارتقاء بمكانة قطاع البريد في المملكة العربية السعودية، كونه أحد القطاعات المُمكنة لرؤية المملكة 2030، وتماشيًا مع احتياجات العصر لتوفير خدمات بريدية متطورة، وإيجاد بيئة جاذبة للاستثمار والابتكار عبر تطوير الخدمات البريدية المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.