الدولية

واشنطن تتهم بكين بإدارة عمليات قرصنة

واشنطن ــ فرانس برس

اتهمت وزارة العدل الأمريكية، شخصين صينيين بقرصنة أنظمة معلومات شركات خاصة ووكالات حكومية في أكثر من عشر بلدان، وزعمت أنها حملة واسعة تحظى بدعم حكومة بكين؛ بهدف التجسس الإلكتروني.

وقالت الوزارة: إن وكالة “ناسا” والبحرية الأمريكية من بين المستهدفين ببرنامج القرصنة، الذي طال مصارف رئيسة وشركات اتصالات في 12 بلدا.

ونوه نائب وزير العدل الأمريكي رود روزنستين الى إن الصين انتهكت، بشكل متكرر، التعهد الذي قطعه الرئيس الصيني شي جينبينج عام 2015 بوقف الهجمات السيبيرية على الشركات الأمريكية.

وأضاف: “من غير المقبول أن نستمر بكشف جرائم إلكترونية، ترتكبها الصين ضد دول أخرى”. وانضمت لندن إلى واشنطن في اتهام بكين، حيث قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت: إن بكين تواصل اختراق أنظمة الكمبيوتر لدوافع تجارية واقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.