المحليات

مسابقة سيدة الأخلاق تتوج بالمركز الأول عربيا

الدمام-حمود الزهراني
‎شهدت قاعة جامعة الدول العربية الرئيسيّة في القاهرة وبرعاية الأمين العام للجامعة العربية الاستاذ احمد ابو الغيط في اليوم المخصص للاحتفال بيوم التطوع العالمي، إعلان المشاريع التطوعية الفائزة بجائزة قلادة الأمير محمد بن فهد على مستوى العالم العربي.
‎حيث تم الاعلان عن فوز مسابقة اخلاق البر (مسابقة سيدة الاخلاق)، بالمركز الاول عربيا في فئة المشاريع التطوعية التي تخدم الشباب.
وقالت رئيس مجلس إدارة المسابقة خضراء المبارك إن تفاعل الحضور وقت الاعلان عن النتيجة كان كبيرا وقد اثنى الجميع من القائمين على القلادة واتحاد الدول العربية للتطوع والحضور المميز من سفراء الدول العربية لدى الجامعة العربية ووزراء على المسابقة في فكرتها وبرامجها وجديتها وعطائها ونتائجها. وأضافت المبارك :”بمجرد ان سمعنا بفرصة التقديم على التنافس على القلادة ، انضممنا للتنافس، وكنا حينها على ثقة بفوزنا ، بل كنّا طوال السنين ومنذ انطلقت مسابقة جمال الاخلاق في اول نسختها عام ٢٠٠٨ مؤمنين بان مشروع سيدة جمال الاخلاق ( حيث كان اسمه في بداية الانطلاقة)، هو مشروع متميز ويحتاجه المجتمع لنشر القيم والاخلاق السامية وترسيخها وتأصيل مفردات وسلوكيات البر بالوالدين”.
وفيما يتعلق بمسيرة المسابقة وتطورها قالت المبارك: “سرنا في مشوار ترسيخ مكانة المسابقة في الساحة الاجتماعية وتمكنا عبر خبرة النسخ الاولى من بلورة اللوائح التنفيذية والهيلكيات الإدارية وأصبح للمسابقة اسم وجرس مميز لدى سماعه من قبل أبناء وبنات المجتمع. فالمسابقة في فكرتها جديدة ومجرد ذكرها تفتح مجالا للنقاش البناء والهادف ”
وعن بعض المحطات المهمة التي مرت بها المسابقة ، تنقل المبارك ” انه فِي النسخة الخامسة بدأنا مشوار الحمايات الفكرية للمسابقة في المملكة وبعض دول العالم العربي ، وهكذا تم تسجيل الحماية الفكرية للمسابقة في اكثر من بلد عربي . وتم تشكيل اللجنة الاستشارية للمسابقة في نسختها السادسة، والتي اضافت الكثير للمسابقة. وفِي النسخة السابعة تم تطوير بعض محتويات البرامج والفعاليات التي تمر بها المتسابقات وخصوصا مسارات التدريب ومحتوياتها لتصبح اقرب للمتسابقات وأكثر حيوية حيث أدخلنا مسار البر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.