المحليات

يرعى منتدى اليوم الدولي لمكافحة الفساد

أمير منطقة مكة يستعرض خطوات تطوير حي الكدوة

جدة – البلاد
التقى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، وكيل إمارة المنطقة الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح ، يرافقه الرئيس التنفيذي للشركة المنفذة لتطوير حي الكدوة بمكة محمد الحقيل. وقدم سموه شكره لكافة الجهات ذات العلاقة نظير الجهود المبذولة لتطوير حي الكدوة ، مؤكداً أن مشاريع تطوير الأحياء العشوائية تحظى باهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله والتي لم تدخر جهداً لأجل التطوير وتحقيق التنمية. ولفت الأمير خالد الفيصل إلى أن مشروع تطوير الأحياء العشوائية كان على رأس اهتمامات سموه فور توليه إمارة المنطقة ، فكان أول مشروع يتم الرفع به لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله- واشتمل على شقين الأول لبناء الإنسان ممثلاً في تصحيح أوضاع الجالية البرماوية، وشق ثانٍ تمثل في تنمية المكان من خلال تطوير الأحياء العشوائية. واستعرض سموه خطوات العمل في تطوير حي الكدوة إضافة للجهود التي تبذلها الجهات خلال فترة التطوير التي بدأت الأسبوعين الماضيين، حيث تم البدء في إزالة 140 عقاراً كمرحلة أولى تمهيداً لتطوير المنطقة وتنميتها.
من جهته رفع الحقيل شكره وتقديره لأمير المنطقة ونائبه على الدعم اللامحدود الذي يحظى به المشروع ما أسهم بعد توفيق الله في تذليل العقبات والبدء في التطوير ميدانياً.
من جهة أخرى وبرعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة تفتتح اليوم، أعمال المنتدى السنوي السابع بعنوان: “مخاطر الفساد وسبل التعامل معها”، الذي تنظمه الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد “نزاهة”، بمناسبة الاحتفاء باليوم الدولي لمكافحة الفساد2018م، وذلك بفندق هيلتون جدة. وسيناقش المنتدى الذي يأتي تحت شعار: “متحدون على مكافحة الفساد”، بمشاركة متخصصين من أصحاب المعالي والمسؤولين، وممثلي الجهات الحكومية والخاصة،إلى جانب مشاركين من خارج المملكة، من خلال جلستين، عدداً من الموضوعات التي تتعلق بآليات تحديد مخاطر الفساد، إلى جانب استعراض تجارب وتطبيقات لذلك. ويأتي انعقاد هذا المنتدى تنفيذاً لما تضمنه تنظيم “نزاهة” القاضي بعقد المؤتمرات، والندوات، والدورات التدريبية، حول الشفافية، والنزاهة، ومكافحة الفساد، ومشاركة المملكة المجتمع الدولي للاحتفاء بمثل هذه المناسبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *