الرياضة

تعثر النصر وتذبذب الأهلي وتألق التعاون وضياع الاتحاد

جدة- البلاد
اختتمت الجولة الحادية عشرة من عمر مسابقات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وقد أقيمت سبع مواجهات على مدار أربعة أيام، علماً بأن لقاء الهلال أمام أحد تأجل؛ بسبب خوض الهلال لقاء الإياب في كأس زايد العربية أمام النفط العراقي. ” البلاد” تستعرض فيما يلي أرقام وحقائق من وحي الجولة الـ11 بالدوري.

– أقيمت 7 مواجهات، انتهت 4 منها بالتعادل، و3 لقاءات بفوز أـحد الفريقين.
– شهدت الجولة تسجيل 21 هدفاً، أي بمعدل 3 أهداف في المباراة الواحدة.
– لقاءا الشباب مع الاتفاق، والحزم مع الاتحاد شهدا تسجيل أكبر عدد من الأهداف في مباراة واحدة (4 أهداف).
– سجل خالد كعبي، لاعب الشباب الهدف رقم 400 للفريق في تاريخه بدوري المحترفين.
– ساد التعادل الإيجابي في لقاء الأهلي والفيحاء للمرة الثالثة في تاريخ مبارياتهم بالبطولة.
– بعد غياب عام كامل، سجل الدولي السوري عمر السومة للمرة الرابعة توالياً في المواجهات التي خاضها بالدوري هذا الموسم.
– واصل الاتحاد فشله الذريع في تحقيق أي انتصار حتى الآن بالمسابقة بعد تعادله مع الحزم (2-2).
– عجز أصحاب الأرض عن تحقيق الفوز بين أنصارهم في الجولة 11.
– حصد فريق الوحدة نقاطاً بعد 11 جولة أكثر من أي فريق صاعد في تاريخ الدوري، 21 نقطة.
– أشهر حكام المباريات 23 بطاقة صفراء، ولم يتعرض أي لاعب للطرد والإقصاء.
– أحمد عبده لاعب الوحدة وفرحان حاساني، لاعب الرائد هدافا الجولة برصيد هدفين.
– احتسبت ركلتا جزاء لفريقي الفيصلي والتعاون، استفاد الأول منها عن طريق لاعبه لويس جوستافو، وأهدرها عبدالفتاح آدم للتعاون.
– شهدت مواجهة الأهلي والفيحاء أعلى حضور جماهيري في الجولة (15969 متفرجا)، بينما كان أقل حضور جماهيري في لقاء الشباب والاتفاق (866 مشجعا).
عودة الاتفاق
استطاع فريق الاتفاق العودة جزئيا لمستواه المعهود بعدما قدم مستوى لا بأس به أمام مضيفه الشباب وتعادل معه 2/2 وكان البادئ بالتسجيل في كل مرة. بداية جيدة للمدبر الإسباني الجديد بيرناس، وعودة الروح لفارس الدهناء بعد 4 خسائر متتالية.
استمرار العقدة
يبدو أن عقدة فريق الأهلي مع منافسه الفيحاء ستستمر لأعوام قادمة . فالأهلي الذي كان يُمني النفس بالحصول على الثلاث نقاط؛ ليرتقي للوصافة على حساب النصر الخاسر من الوحدة لاحقا. أصيب مرماه بهدف التعادل الفيحاوي القاتل والصاعق في الوقت بدل الضائع، لتستمر العقدة، ومعها أيضا استمرار تذبذب المستوى الأهلاوي.
الاتحاد.. إلى أين؟
مازال فريق الاتحاد يتخبط في بحر الظلمات وبات تأكد هبوطه للدرجة الأولى قاب قوسين أو أدنى. فالقريق الملقب بالنمور فشل للمرة الحادية عشرة في تحقيق الفوز واكتفى بالتعادل بشق الأنفس مع الوافد الجديد الحزم بعدما كان متأـخرا بهدفين، ليحصد النقطة الثالثة له هذا الموسم ويقبع في المركز الأخير بلا منافس. ولتستمر حسرة مدرجه وجمهوره العاشق على حال عميد الأندية الذي لا يسر عدوا ولا حبيبا.
تألق التعاون وتاوامبا
ساهم الكاميروني تاوامبا لاعب نادي التعاون بانتصار فريقه أمام الفتح في اللقاء الذي جمع الطرفين على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء، بتسجيله الهدف الثاني في المواجهة، والثامن له شخصيا لينفرد بالمركز الأول في صدارة الهدافين ويبتعد عن الثلاثي جوميز وجوانكا وعمر السومة. وليستمر تألق التعاون غير العادي هذا الموسم بسبب جودة وفاعلية لاعبيه المحترفين.
عودة الرائد .. وتدخل الفار
تمكن فريق الرائد من العودة لطريق الانتصارات بعد تخطيه منافسه الباطن على أرضه 3-1 ؛ بفضل ثنائية فرحان حساني وهدف صالح الشهري ليصبح رصيد الفريق نقطياً 11 بالمركز الثاني عشر. وفدقد تدخل الفار وأنقذ المدافع المصري محمد عطوة، لاعب الرائد من الطرد بعد لجوء جكم المباراة للفيديو ، ليقوم بإلغاء طرده للاعب، لتكتمل فرحة أبناء القصيم بالفوز الغالي على الباطن.
البديل الهداف
أظهر المدير الفني لفريق الوحدة؛ رغبة بالتغيير والبحث عّن حلول للعقم الهجومي وتراجع مستوي المحترف البرازيلي فرنانداو، ليدفع بالبديل أحمد عبده ضد النصر، ليتمكن الأخير من صنع الفارق بتسجيله هدفين في شباك الأسترالي العائد من الإصابة براند جونز ليعزز فرسان مكة من فرصتهم لنيل مقعد متقدم بعدما أصبح على فارق 7 نقاط من الهلال المتصدر.
ملوك التعادلات
يستحق فريق الشباب لقب ملك التعادلات بعد مرور 11 لقاء فقط؛ إذ تعادل 5 مرات هذا الموسم وآخرها من امام الاتفاق ولا يتساوي معه بهذا الرقم سوى فريق الحزم العائد بنقطة من جدة على حساب الاتحاد.
سقوط منافسي الهلال
رغم أن فريق الهلال لم يلعب في هذة الجولة وتم تأجيل مباراته إلا أنه أكبر المستفيدين؛ بسبب تعثر منافسيه فغريمه التقليدي النصر خسر 2-1 على ملعبه أمام الوحدة، ووقف الحظ أمام الأهلي الذي واجه الفيحاء ليتعادل 1-1. ليتسع الفارق أكثر إذا ما فاز الهلال في مباراته المؤجلة مع فريق أحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.