صباح الثريا يا أبا زياد

د. فؤاد عزب

تثري مسائي بمقالك الصباحي ،يهطل علي كهذا المطر المتساقط علي نافذتي العريضة في كنساس، مقالك كان لابد ان يكون عنوانه ،اياليت التسعينات تعود يوما فاخبرها بما فعلت بي الالفينات،هكذا كنت اردد وانا اتابع كلماتك تستدرجك الكتابة ياابا زياد بمهارة لتستدرجنا وراءك، اصبحت انيسنا الملون الذي يحل ضيفا ودودا علي قلوب محبيك،تنوعات مختلفه علي نغمه واحدة […]

المزيد