محليات

تخريج دفعة من طلبة الكلية العالمية للسياحة بالطائف

الطائف- البلاد

احتفت الكلية العالمية للسياحة والفندقة بالطائف بتخريج الدفعة الثانية من طلبتها، وذلك على مسرح الإدارة العامة للتعليم، بحضور معالي محافظ الطائف سعد بن مقبل الميموني ، والرئيس التنفيذي لشركة كليات التميز بالمملكة الدكتور فهد التويجري وعميد الكلية بالطائف الدكتور أحمد محمد ظافر ومدير عام كليات نياجرا شون كندي وعدد من مدراء ورؤساء القطاعات الحكومية والقطاع الخاص وأسر الطلاب بالمحافظة .

وانطلق الحفل مساء أمس الأول بمسيرة الطلبة الخريجين وعرض فيلم وثائقي عن الكلية العالمية للسياحة والفندقة، فيما شدد عميد الكلية الدكتور أحمد محمد ظافر في كلمته للخريجين هلى على أهمية التمسك بالقيم والأخلاق التي تضمنتها مرحلة دراستهم في الكلية، والاستعداد لخوض مرحلة حياتية عملية جديدة بعد أن تسلحوا بالعلم وبالمهارات التي تعينهم على كسب العيش للنهوض بوطنهم ومجتمعهم، وفق ما خطط له، مقدماً شكره لكل من أسهم في ما وصل له أبنائهم الخريجين بعد مضي ثلاث سنوات من أعمارهم قضوها داخل قاعات الكلية الدراسية .

ونوه الرئيس التنفيذي لشركة كليات التميز التابعة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور فهد التويجري بعمل وخطط وبرامج الشركة الاستراتيجية لرفع نوعية وكفاءة التعليم والتدريب وتشجيع الإبداع والابتكار وتنمية الشراكة المجتمعية في المملكة بما يحقق تطلعات رؤية 2030 وسد الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل وتشجيع الطلاب والطالبات نحو الخيارات الوظيفية والمهنية المناسبة لتخصصاتهم وميولهم .

من جانبه هنأ وكيل كليات نياقرا شون كندي الخريجين نيابة عن رئيس كلية نياجرا العالمية دان باترسون ومجلس المحافظين للكلية وفريق الإدارة والخدمات الأكاديمية في نياجرا العربية السعودية لهذا العام 2018م، مشيداً بجهدهم الذي جنوا منه ثمار عملهم الشاق، معبراً عن فخرهم في كلية نياجرا بالخريجين.

من جهته أكد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالطائف الدكتور علي آل زايد أن تنوع التخصصات الذي تحظى به الكلية يتوافق تماما مع الاحتياج الحقيقي لسوق العمل بالمحافظة وهذا مما ينبئ بمستقبل واعد وناجح لحراك سياحي استثنائي كما نتطلع له جميعاً

مؤكدا بأن هناك محاور رئيسية تضمن نجاح ما نصبوا إليه أهمها محور التأهيل لخريجي اليوم عبر برنامج تكامل التابع لهيئة السياحة موجهاً في الوقت ذاته الخريجين بضرورة التواصل والتسجيل لديهم ليتمكنوا من الحصول على فرصهم الوظيفية في القطاع السياحي مستشهداً بعدد من القطاعات الفندقية بالمحافظة والتي ساهمت وبشكل فاعل في توطين الوظائف للسعوديين في مجالات عدة مما نتج عنه تميز في الأداء والتنوع في إدارة الأعمال وأوجدت مكاناً يتناسب مع طموح وقدرات أبناء وبنات هذا الوطن وبلغ عدد الموظفين السعوديين في أحد الفنادق المعروفة بـ 120 موظفا سعوديا بنسبة 42 % من إجمالي العدد وهناك توجه لرفع النسبة مستقبلاً ومنهم خمسة موظفين بنسبة 4% من إجمالي العدد هم من ذوي الاحتياجات الخاصة ويمارسون العمل في القطاع السياحي .

وأبان آل زايد أن هناك أحد الفنادق الشهيرة بالطائف بلغ عدد الموظفين السعوديين لديهم 80 موظفاً سعودياً بالقطاع السياحي أي بنسبة 36 % وأيضاً بنسبة 66 % بقطاع الصيانة يعمل بها عشرون شاباً سعودياً ووصلت نسبة الخدمة الذاتية في المطاعم بالنسبة للسعودة حيث بلغت 40% بواقع 28 موظفا سعوديا تقريباً وعدد 5 % بعدد 6 موظفين .

وقدم أحد الشباب نماذج من تجربته في عملية كفاحه وعمله حتى وصل إلى مناصب عليا في إحدى الشركات العالمية والذي لاقى إعجاباً لافتاً من الحضور.

وفي ختام الحفل سلم محافظ الطائف دروعاً تذكارية لأبنائه الخريجين وكذلك الجهات الراعية والداعمة ومنسوبي الكلية العالمية للسياحة والفندقة بالطائف وشركاء النجاح بالقطاعين العام والخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *