المحليات

تعليم الشرقية يختتم  معرض الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي

الدمام – حمود الزهراني

أكد مساعد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية للشئون التعليمية الدكتور عبدالرحمن الزهراني، بأن الموهوبين في كل مجتمع يعتبرون الثروة الوطنية والطاقة الدافعة نحو الحضارة، وأضاف بأفكارهم النيرة يصنعون فرصة عظيمة تحول التحديات إلى إنجازات ويترجمون الأحلام الى اقتصاد مزدهر في مجتمع منبعه جيل شغوف في البحث والإبتكار يعملون بطاقات متقدمة و متعددة وعقول مشرقة في العلم والعمل مستلهمين رؤية قادتهم محققين اهداف أمتهم .

وقال الدكتور عبدالرحمن الزهراني، خلال وقوفه اليوم على ختام فعاليات معرض الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي “إبداع 2023” والذي نظمت فعالياته إدارتي الموهوبين والموهوبات بتعليم المنطقة على مدى ثلاثة أيام بمقر مبنى تعليم الشرقية الجديد، وذلك بحضور مديرا الموهوبين تركي التركي ونورة المطيري، قائلاً  نشاهد اليوم في معرض إبداع 2023 نماذج وطنية ملهمة وركيزة أساسية لتنمية المجتمع نشهد نتاج أفكار مبدعينا ومبدعاتنا تسمو لتحقيق مستقبل ونهضة الأمة.

كما خاطب الدكتور الزهراني، في معرض كلمته أبنائه وبناته الموهوببن والموهوبات قائلاً: أبنائي وبناتي المبدعين أنتم ثروة الأمة ورواد المجتمع وقاعدة التنمية للمستقبل بما تمتلكونه من المهارات في رحلة صناعة التطور والازدهار، متقدماً في الوقت نفسه بخالص الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية على رعاية سموه الكريمة لتعليم المنطقة بكافة مكوناتها وللموهوبين والمبدعين بشكل خاص، ولصاحب السمو الملكي الامير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية على دعم وتحفيز المواهب الشابة المبدعة والشكر موصول لمعالي وزير التعليم الاستاذ يوسف البنيان والمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبين والإبداع موهبة ولجميع فرق العمل في إدارتي الموهوبين والموهوبات .

جدير بالذكر وقف الدكتور عبدالرحمن الزهراني على مشاركات الطلبة الموهوبين والموهوبات من خلال اطلاعه على مشاريعهم المشاركة بالمعرض المصاحب للفعالية، مستمعاً للشرح المقدم من أبنائه الطلبه حول طبيعة مشاريعهم ومبتكراتهم التي أبدا إعجابه بها مؤكداً بأنها رقم صعب سيسهم في صناعة الفرق.

 وفي هذا الصدد أشار المتحدث الرسمي لتعليم الشرقية سعيد الباحص، إلى أن مسابقة أولمبياد إبداع والذي يشارك به 140 طالباً وطالبة ممثلين لموهوبين المرحلة المتوسطة والثانوية بمدارس مدن ومحافظات الشرقية، يقدمون مشاريع علمية فردية وفقاً للمعايير والضوابط الخاصة بالمشروع، وأضاف يتم تحكيم المشاريع العلمية إلكترونياً من قبل نخبة من الأكاديميين والمختصين وفق معايير علمية محددة بهدف تحديد المشاريع المتميزة لترشيحها للمراحل التنافسية الأعلى.

 كما لفت الباحص، إلى تنفيذ عدة فعاليات مصاحبة للمعرض كان في مقدمتها تنفيذ حزمة من ورش العمل، إضافة لتنظيم زيارات طلابية من قبل عدة مدارس لفعاليات المعرض، وصولاً لحفل اليوم الختامي والذي شهد التكريم، ولوحة استعراضية شارك في تقديمها عدد من الطلاب والطالبات، وصولاً لمشاهدة عرض مرئي تخلله تسليط الضوء على عدة مشاراكات للموهوبين وانتزاعهم لعدة جوائز وميداليات رافعين علم المملكة عالياً بين صفوف الدول المتقدمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.