الرياضة

ضمن موسم الرياض.. برشلونة يواجه بوكا جونيورز على كأس مارادونا

جدة – هلال سلمان

تترقب الجماهير حول العالم المباراة التاريخية التي ستجمع فريقي برشلونة وبوكا جونيورز على كأس مارادونا، في الـ 8 مساء اليوم على ملعب “مرسول بارك” ضمن فعاليات موسم الرياض.
تأتي المباراة تكريما لأسطورة الكرة الراحل دييغو مارادونا، وهو ما جلب لها اهتماما وصدى عالميا كبيرا، حيث أثنت المواقع والصحف العالمية على الفكرة التي كان خلفها معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي بن عبد المحسن آل الشيخ.
وتمثل مباراة “كأس مارادونا” إحدى فعاليات موسم الرياض الفريدة والمتميزة التي تقام للمرة الأولى، ومن تلك الفعاليات مباراة أخرى تُقام في يناير المقبل، تجمع فريق باريس سان جيرمان المدجج بالنجوم العالميين، مع فريقٍ يجمع نجوم ناديَيْ الهلال والنصر السعوديَيْن، ويتولى تدريبه الفرنسي الشهير “أرسين فينغر”.


فعاليات مصاحبة
يسبق المباراة التاريخية المرتقبة عرض فيلم وثائقي قصير يحكي قصة الأسطورة الأرجنتينية منذ بزوغ نجوميته طفلا، مرورا ببدايته في الأرجنتين مع فريق أرجنتينوس جونيورز، وصولا لبوكا جونيورز الذي كان بوابة شهرته ومفتاح نجوميته، كما يعرض الفيلم مسيرته مع منتخب التانغو ومشاركته الأولى في سن مبكرة في كأس العالم عام 1982، قبل أن يطبع كأس العالم 1986 باسمه ويقود الأرجنتين للمجد، بالإضافة إلى مشواره مع الأندية الأوروبية وخصوصا نابولي، والشعبية العالمية الهائلة التي كان يتمتع بها.
وخلال استراحة ما بين الشوطين، ستعرض لوحة فنية عملاقة للنجم الأرجنتيني الراحل، مع بعض الوصلات الغنائية التي ستعرض على شاشة الملعب، أما بعد ختام المباراة فسيجري حفل تتويج للفريق الفائز في أجواء مفعمة بالبهجة والإبهار، وستزين الأجواء الاحتفالية والألعاب النارية سماء الرياض.
يشار إلى أن الفريقين أجريا أمس تدريباتهما على ملعب المباراة بعد وصولهما، وأكد المدربان تشافي وباتاليا امتنانهما لهذه البادرة وحرصهما على الظهور بأفضل المستويات في الحدث التاريخي التكريمي لأحد أهم اللاعبين في تاريخ اللعبة.


تكريم الأسطورة
يعد مارادونا في نظر الكثيرين أعظم لاعب في تاريخ كرة القدم، حيث شهد العالم مشاعر حزنٍ عميقة عقب خبر وفاته التي تصدرت عناوين جميع الصحف قبل عام من الآن.
وقدم مارادونا أفضل أداء فردي في تاريخ كأس العالم في المكسيك عام 1986م، كما عُرف عنه فوز أي فريق يشاركه اللعب، وكانت تحظى معظم الفرق التي يشارك فيها مارادونا بالتميز والشعبية.
وكان مارادونا قد بدأ مسيرته الرياضية مع فريق أرجنتينوس جونيورز الأرجنتيني الذي لعب له من عام 1976 إلى 1980، قبل أن ينتقل لبوكا موسم 1981 – 1982م، ثم بدأت رحلته الأوروبية مع برشلونة الإسباني الذي لعب معه موسمين حتى 1984م، قبل الانتقال إلى نابولي الإيطالي الذي قاده للمجد محليا وأوروبيا وبقي معه حتى عام 1991م. وانتقل بعد مدة قصيرة إلى نادي إشبيلية، ثم عاد مرة أخرى إلى ناديه الأول الذي بقي بين صفوفه حتى اعتزاله عام 1997م.
وتتذكر الجماهير السعودية مشاركة مارادونا في مباراة ودية مع فريق الأهلي في جدة عام 1987م، عقب عام من فوز منتخب الأرجنتين بكأس العالم في 1986م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.