رياضة مقالات الكتاب

أتعرف ما معنى الهلال؟

كتب الشاعر والمفكر عبد الرحمن الشرقاوى عن معنى الكلمة، شارحاً عظمتها التي يستهين بها البعض مبتدئا بقوله (أتعرف ما معنى الكلمة؟) وأجد نفسي أفكر في عظمة منظومة الهلال وكيانه وإرثه ، لأبحث عن معنى أن تكون الهلال.
الهلال.. إرث وشخصية تم بناؤها على مر السنين؛ مكونة من عدة عوامل كالكثير من الأندية الكبرى في العالم، فهي ليست مجرد بطولات أو نجوم أو ملاعب، ولكنها عوامل كثيرة اجتمعت لتشكل هذه الهالة المضيئة والشخصية الثابتة لهذا الكيان .. وهذا معنى أن تكون الهلال.

الهلال.. منظومة إدارية مصلحتها في نجاحها وهي أكبر من أي فرد، وعند تصادم مصلحة الفرد ومصلحة الكيان، فالكيان لابد وأن تطغى مصلحته سواء كان الأمر داخليا (إداريا وفنيا) ، أو خارجيا (مشجعين والإعلام) وذلك لا تراه كثيرا في أنديتنا .. وهذا معنى أن تكون الهلال.
الهلال.. مر عليه الكثير من القادة، ولكني سأتحدث عن القائد الحالي ” فهد بن نافل” الذي أعطى تعريفا جديدا لأسلوب قيادة الأندية فهو قليل الكلام وهادئ. يدير النادي بعقلية إدارية بحتة؛ همها مصلحة الكيان قبل كل شيء، ورغما عن كل الضغوطات الإعلامية الخارجية من كارهي أو محبي الهلال على حد سواء، إلا أنه يعرف كيف يحول الانتباه ويصرف الضغط النفسي عن النادي حتى وإن اضطر أن يتحمل ذلك الضغط شخصياً للمصلحة الأكبر وهي مصلحة الهلال … وهذا ما يعنيه أن تكون الهلال.

أما على صعيد الكادر البشري، فالكثير من اللاعبين يعرفون ماهو معنى الهلال. فالهلال منظومة ينصهر فيها اللاعبون، ويتشربون تقاليدها؛ سواء كان اللاعب مواطنا أو محترفا أجنبيا، فأنت هنا لصناعة مجدٍ آخر للهلال قبل أي شيء آخر. ولست الحاكم بأمره مهما كانت نجوميتك، ويجب أن تكون ضمن الأخوية التي بين لاعبيه التي تعلمك أن مصلحة النادي تأتي قبل كل شيء، وأنك جزء من منظومة لا كبير فيها إلا الهلال.. عندها ستعلم ماذا يعني أن تكون الهلال.
الهلال سعيٌ دائم نحو القمة. الهلال عدم الاستسلام عند السقوط، وهو طموح بلا سقف، وسعي دائم نحو الكمال، تؤثر خلاله مصلحة الكيان على كل شيء آخر.. فهل عرفت ما معنى الهلال؟
بُعد آخر..
فهد بن نافل قبل النهائي الآسيوي لعب باص عيون على مستوى عال لن يفهمه الكثيرون.
@MohammedAAmri

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.