الدولية

«النقابة» تطالب بوقف القمع والانتهاكات

الحوثي يرفض الإفراج عن صحافيين ومبادلتهم بأسرى حرب

عدن – البلاد

تتواصل حملات القمع الحوثية تجاه الصحفيين لإسكات صوت الحق، ما دفع أعضاء نقابة الصحفيين اليمنيين، للمطالبة بإيقاف الحرب على الصحافة، وعدم التعامل معهم كأعداء، متهمة جماعة الحوثي بارتكاب انتهاكات بحقهم.
وقالت النقابة، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة: “إن نحو 1400 صحافي يمني تعرضوا لانتهاكات منذ بداية الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي بعد انقلابها على السلطة الشرعية أواخر العام 2014، 39 منهم قتلوا، إلى جانب وقوع مئات الاعتقالات والاختطافات والملاحقات، وإغلاق وتوقف قرابة 150 وسيلة إعلامية ومكاتب وسائل إعلام خارجية وشركات إعلامية”، مبينة أن 10 صحافيين ما زالوا معتقلين لدى جماعة الحوثي بصنعاء، بينهم أربعة صحافيين يواجهون أحكاما جائرة بالإعدام هم: عبد الخالق عمران، وأكرم الوليدي، وحارث حميد، وتوفيق المنصوري، مشيرة إلى أن هناك صحافياً ما زال معتقلاً لدى تنظيم القاعدة بحضرموت منذ العام 2015 في ظروف غامضة.

وطالب بيان النقابة بالإفراج عن كافة المختطفين، خصوصا في ظل تفشي وباء كورونا في اليمن، كما حمّلت النقابة، جماعة الحوثي مسؤولية تعنتها وإصرارها على عدم الإفراج عن الصحافيين ومقايضتهم بأسرى حرب، داعية كافة المنظمات المعنية بحرية التعبير وفي مقدمتها اتحاد الصحافيين العرب والاتحاد الدولي للصحافيين لمواصلة جهودها في الضغط من أجل الإفراج عن جميع الصحافيين، كما دعت إلى إنهاء حالة القمع المفروضة على الصحافة، وقالت إن “جميع الجرائم المرتكبة بحق الصحافة والصحافيين لا تسقط بالتقادم، ولابد لأعداء الصحافة أن ينالوا عقابهم”. وجددت نقابة الصحافيين اليمنيين، دعوتها لكافة الأطراف لإيقاف الحرب على الصحافة، وإنهاء حالة الطوارئ غير المعلنة تجاه الحريات، والسماح بعودة التعددية الصحافية كخطوة أولى منها لإثبات حسن النية لاستعدادها للسلام وإنهاء الحرب. من جهة ثانية، تخوض قوات الجيش اليمني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية، معارك مستمرة ضد ميليشيا الحوثي، المدعومة من إيران، في جبهتي الكسارة والمشجح غرب محافظة مأرب. وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، إن 7 من عناصر الميليشيا الحوثية لقوا مصرعهم في كمين للجيش الوطني بجبهة الكسارة، إضافة إلى تدمير طقم يحمل عيار 14.5، كما قصف طيران التحالف ثلاثة أطقم معادية بالقرب من الجبهة، ولقي جميع من كانوا على متنها مصرعهم.

وفي جبهة المشجح، تكبّدت الميليشيا الحوثية خسائر في العتاد والأرواح بقصف مدفعي لقوات الجيش الوطني وبغارات لطيران التحالف استهدف مواقع وتجمعات وتعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى الجبهة. ونشر المركز مشاهد مصورة لدك مواقع وتجمعات حوثية بمدفعية الجيش الوطني وطيران التحالف في جبهة الكسارة غربي مأرب، كما بث المركز مشاهد توثق لحظات اقتحام قوات الجيش الوطني لمواقع الميليشيا في جبهة الكسارة وتدمير العتاد الحوثي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *