متابعات

مواطنة تنشئ «رئة خضراء» وملعبا للأطفال

مكة المكرمة – احمد الاحمدي

في مبادرة تطوعية قامت احدى سيدات مكة المكرمة بالتبرع بانشاء حديقة عامة وملعب رياضي للاطفال والشباب في مخطط رقم ٤ بالشرائع.
“البلاد” التقت شادية بنت غزالي جنبي المهتمة بالأعمال التطوعية والمجتمعية فأوضحت أنها من رائدات العمل الطوعي وحاولت بهذه المبادرة مساعدة المخطط وتفعيل جودة الحياة وانشاء حديقة لتكون متنفسا لسكان الحي والمواقع المجاورة له.
وأضافت أن أمام منزلها توجد مساحة واسعة من الارض وهي مخصصة كحديقة عامة وفي احد الايام تقدمت بطلب لانشاء حديقة في مساحة الأرض البيضاء لأمين العاصمة المقدسة المهندس محمد القويحص فرحب بالفكرة واصدر تعليماته لمهندسي الامانة بالتعاون معي من اجل اطلاق هذا المشروع والذي سيكون على نفقتي إن شاء الله وفعلا تواصل معي عدد من المهندسين وابدوا استعدادهم للتعاون معي.


واستطردت بقولها حينما تلقيت الضوء الاخضر من امانة العاصمة المقدسة اتفقت مع شركة معدات ثقيلة للقيام بتنظيف الموقع من المخلفات، وبدأ العمل في الموقع لتسويته من اجل تشجيره ، كما أنني فتحت باب التبرع لمن يريد من سكان المخطط والحمد لله وجدت دعما كبيرا من الدكتور احمد الباز نائب رئيس المجلس البلدي بمكة المكرمة، فضلا عن المهندس سعد القرشي من الأمانة ومن سكان الحي عبد العزيز سكناوي ومحمد سرور المولد ويوسف خياط ويوسف بخاري وماجد كوفيه ، إضافة إلى 20 طفلا من سكان المخطط والذين عملوا في تجميع “مراكن” الشجيرات وإطارات السيارات التالفة من اجل تجميل الملعب، وذلك بعد تلوينها واكسابها رونقا جميلا ، كما إنني دعمت اعمال المشروع من نظافة وتسوية بمبلغ ٦ الاف ريال وتبرع عدد من سكان المخطط بمبلغ الف ريال ليصبح المجموع ٧ الاف ريال.


وفي سؤال عن المساحة الإجمالية للحديقة قالت: المساحة تقدر بـ٢٦٠ مترا طوليا وعرضها ١٦٠ مترا وسوف اعمل على تحقيق هدفي من هذه المبادرة وهو انشاء حديقة عامة وملعب رياضي لشباب واطفال الحي لتكون متنفسا لهم وللأهالي وكبار السن وأصحاب الاحتياجات الخاصة وقد شاهدت الفرحة مرتسمة على ملامح أطفال الحي وانشاء الله سوف تزداد فرحتهم.
وفيما يتعلق بوظيفتها السابقة قالت: قبل أن اتقاعد عملت موظفة في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الموارد والتنمية الاجتماعية حاليا وساهمت مع العديد من زميلاتي في انشاء العديد من النوادي الاجتماعية والصحية في الجموم وقراها البالغ عددها ٣٣ قرية ، ونتيجة لذلك تم اختيار الجموم ضمن المدن الصحية عالميا.

وبعد أن تقاعدت انخرطت في الأعمال التطوعية لخدمة المجتمع، ومن مساهماتي المسارعة في تشجير حديقة المعلم وفناء كلية التقنية بطريق مكة جدة إلى غيرها من الاعمال التطوعية.
وفي هذا السياق عبر رعد بن محمد الشريف مدير عام الادارة العامة للعلاقات العامة والاعلام في الامانة ومتحدثها الرسمي عن شكره لهذه المبادرة، لافتا إلى أن الأمانة ترحب بكافة المبادرات الاجتماعية التي تصب في صالح المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.