متابعات

يفضل إجراء “الفيلر” بعد التطعيم

الرياض ـ البلاد

كشفت وزارة الصحة تأثير لقاح كورونا على مستخدمي حقنة “الفيلر” المستخدمة في التجميل، ناصحة بتأجيل إجراء عملية الفيلر لما بعد تلقي اللقاح لمن يخطط لإجرائها.

وذكر حساب «الصحة 937» التابع للوزارة –عبر تويتر- ردًا على استفسار من مواطنة بهذا الخصوص، أنه «حسب الدراسات التي تم نشرها مؤخرًا، فإنه بعد الحصول على اللقاح من الممكن حدوث انتفاخ في منطقة الفيلر، ويعود ذلك لارتفاع المناعة ضد أي جسم غريب، وتكون هذه الحساسية موضعية غير شديدة، وتزول خلال عدة أيام».

وأضافت الوزارة «مع العلم، أنه لم يتم الابلاغ عن أثر مماثل للقاح فايزر، وهذه الحالات لوحظت مع لقاح “مودرنا “، وبشكل عام قبل تلقي اللقاح يفضل تأجيل عمل الفيلر في حال عدم الحاجة لذلك».

وقالت السيدة في استفسارها: أن لديها موعداً لأخذ اللقاح بعد يومين، فهل يؤثر اللقاح على من قد استخدم أبرة فيلر من قبل؟.
يُذكر أن «الفيلر» هي تقنية تجميلية، تعتمد على تعويض البشرة عن الكولاجين المفقود ونقص طبقة الدهون تحت الجلد، من خلال حقن الطبقات الداخلية للجلد بمادة هلامية تعمل على إعادة ملء البشرة، واستعادة مظهرها الطبيعي، والتخلص من التجاعيد وشد ترهلات الجلد في الوجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.