متابعات

واجهوا نزلات البرد بالحمضيات والرياضة

 جدة-ياسر بن يوسف

مع إطلالة الشتاء والموجة الباردة التي اجتاحت معظم مناطق المملكة تتصدر نزلات البرد والزكام قائمة الأمراض، فيما قال مختصون لـ” البلاد”، إن فصل الشتاء من الفصول التي تشهد تعرض الأفراد لنزلات البرد ، ويمكن مواجهة هذا العارض بتناول الأطعمة الصحية والمشروبات التي تحتوي على فيتامين “سي” مع ضرورة ممارسة الرياضة.

اتخاذ التدابير الوقائية
ورأى استشاري الأطفال الدكتور نصرالدين الشريف ، أن نزلات البرد لا تشكل أية خطورة على صحة المصاب إلا أنه يجب اتخاذ التدابير الوقائية التي تحول دون التعرض لها ، مشيرا إلى أنها من الأمراض التي تنتشر بشكل واسع خصوصاً في الأجواء الباردة.
وأكد أنه عند الإصابة بنزلة البرد يجب تجنب السوائل الباردة، والإكثار من الحمضيات والخضار والفواكه، وعدم مصافحة الآخرين، مع غسل اليدين باستمرار خصوصا في حالة مصافحة مصابين بالأنفلونزا الموسمية أو نزلات البرد ، واستخدام المطهرات في تطهير الأيدي وتجنب الأماكن المزدحمة.

تناول العصائر الطازجة
من جانبه، اعتبر استشاري الأنف والأذن والحنجرة الدكتور خالد عبدالعزيز ، أن نزلات البرد من الأمراض التي تنتشر بشكل واسع في الشتاء ، مشيرا إلى أنه يجب عند الاصابة بنزلات البرد اتخاذ الوسائل الوقائية سواء عند العطاس ومنها استخدام المناديل أو غسل اليدين واستخدام الكمامة لتجنب نقل العدوى إلى الآخرين بكل سهولة، مؤكدا أن التزام الراحة وتناول العصائر الطازجة كالبرتقال والليمون يساعدان في التخفيف من حدة المرض.

عوارض لا تدعو للقلق
وأوضح استشاري الأنف والأذن والحنجرة عبدالمنعم حسن الشيخ، أن نزلات البرد في موسم الشتاء يعد أمرا واردا وطبيعيا، ولا يدعو للقلق وذلك نتيجة تقلبات الطقس داعيا ودعا الشيخ المتعرضين للأنفلونزا الموسمية لتناول الحمضيات التي تحتوي على فيتامين سي لتقوية المناعة وفي حالة وجود شكوى من حموضة المعدة فإن عليهم تناول الفيتامين على هيئة فوار أو حبوب المص، وضرورة الراحة.

تصيب جميع الفئات
وأكد أخصائي طب الأطفال الدكتور علي حسين ، أن نزلات البرد يمكن أن تصيب جميع الفئات العمرية وتؤثر فيهم بشدة في الشتاء ، إلا أن أكثر الفئات عرضة لمخاطر الإصابة بأعراض الشتاء هم الأطفال الذين لم يبلغوا عامين والبالغون من الفئة العمرية 65 سنة فما فوق والمصابون ببعض الأمراض المزمنة، مثل القلب أو الرئة أو الكلى أو الدم أو الأمراض الاستقلابية، مثل السكري، أو حالات ضعف النظام المناعي. ونصح الدكتور حسين، جميع أفراد المجتمع بتناول العصائر التي تحمي من أمراض الشتاء وتسهم في تقوية الجهاز المناعي، موضحًا أن تناول عصائر الفواكه تمنح أيضًا للفرد الفيتامينات والمعادن والألياف اللازمة وجميع هذه العناصر مهمة لتقوية المناعة.

ممارسة الرياضة
ودعا الدكتور حسين ، إلى الحرص على ممارسة الرياضة في فصل الشتاء، إذ يهمل كثير من أفراد المجتمع الرياضة بحجة الأجواء الباردة وهذا العذر غير مقبول؛ لأن الرياضة يجب أن تكون قائمة يوميًّا حسب ظروف الشخص، وبما يعادل 150 دقيقة أسبوعيًّا ، وليس شرطًا أن تكون في الأجواء الخارجية الباردة؛ إذ إنه بإمكان الفرد ممارسة بعضها داخل المنزل مثل السير الكهربائي أو الدراجة الثابتة أو القفز على الحبال، أو التنس، ولكن من المهم ألا تكون هذه الرياضات تحت أجواء المكيفات أو المراوح؛ لأن ذلك قد يمنع خروج العرق من الجسم والأفضل ارتداء الملابس الرياضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.