الإقتصاد

عملة «البوليمر» تتميز بمواصفات فنية وأمنية عالية

جدة- ياسر بن يوسف

في الوقت الذي أعلنت فيه مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” عن طرح فئة خمسة ريالات من العملة المصنوعة من مادة البوليمر، والتي ستخضع للتجربة بدءا من تداولها اليوم الاثنين، وتقييمها خلال الفترة المقبلة لمعرفة مدى تحملها، اعتبر مختصون أن هذا التوجه يسير نحو اتجاه جديد لتطوير العملة الوطنية، بما يتواكب مع رؤية المملكة 2030.
وقالوا لـ”البلاد” إن مؤسسة النقد تهتم بشكل كبير بالجودة وقد أولت أهمية كبيرة للعملات الورقية بهدف تطويرها مشيرين إلى أن العملة الجديدة تتميز بالعديد من المواصفات الفنية والعلامات الأمنية عالية الجودة.


بداية قال الباحث في تقنية الوقود في أرامكو السعودية وطالب الدكتوراه بمجال الهندسة الكيميائية في جامعة إمبيريال في لندن المهندس حسين أحمد باعقيل إن مصطلح (البوليمر) يطلق بشكل عام على المركب الكيميائي الذي يتكون من جزيئات أحادية متشابهة تسمى (مونومر) بشكل متكرر كالسلسلة مثل البولي إيثيلين المكون من جزيئات الإيثيلين. وتلعب البوليمرات اليوم دورا كبيرا وأساسيا وتتواجد في قطاعات صناعية عديدة لا حصر لها مثل مواد البناء والمواد الطبية والكثير من المنتجات المستخدمة بشكل يومي مثل البلاستيك والملابس وغيرها وتعد شركة سابك من أكبر شركات العالم إنتاجا للبوليمرات.

وأضاف أن عملات البوليمر تصنع بشكل رئيسي من مادة البولي بروبيلين وهي مادة تتميز بخصائص فيزيائية وكيميائية متعددة وهناك عدة أسباب تجعلها أفضل استخداما كبديل للعملات الورقية المصنوعة من القطن منها أـن عملات البوليمر أصعب في التزوير وذلك لأن البوليمر يسهل من استخدام تقنيات أمنية خاصة على العملة لا يمكن استخدامها على العملات الورقية بالإضافة الى تحسين الخصائص الأمنية المتوفرة حاليا في العملات الورقية كما ان عملات البوليمر لا تتبلل مما يقلل من تلفها لأن البوليمر المستخدم ضد الماء لا يتسخ بسهولة عكس العملات الورقية وهذا قد يؤدي الى الحد من انتشار الفيروسات والأمراض بشكل عام بالإضافة إلى أن عملة البوليمر أكثر تحملا وتتميز بمقاومة عالية للطي وعمرها الاستخدامي أطول من العملات الرقمية بمعدل مرتين ونصف وهذا يعني تكلفة أقل لاصدار العملات ومخلفات أقل. وأخيرا على عكس العملة الورقية، عملة البوليمر يسهل تدويرها وإعادة استخدامها للحفاظ على البيئة وتحسين الاستدامة فضلا عن أن المادة المستخدمة هي من منتج وطني محلي.

إن إدخال عملة البوليمر سيساهم بشكل كبير في تطوير العملة المحلية وقد تكون هذه الخطوة الأولى لتحويل فئات أكثر في المستقبل ليس فقط لتطوير خصائص العملة الأمنية ولكن أيضا تخفيضا للتكلفة وحفاظا على البيئة وتماشيا مع أهم برامج الرؤية الاستراتيجية المتعلقة بالاقتصاد والاستدامة.

واتفق المحلل الاقتصادي سالم باعجاجة ان عملات “البوليمر” الجديدة تتواكب مع توجهات رؤية المملكة 2030 وتتمتع بالعديد من المميزات، ومنها انها غير ضارة بالبيئة وعمرها يزيد عن عمر العملة الورقية بثلاثة أضعاف حيث تتدهور العملة الورقية بشكل سريع بعد تداولها وايضا تسهم في خفض تكاليف الطباعة بالاضافة الي إنها مقاومة للماء والرطوبة وصعبة التزوير مع سهولة التحقق من ميزات الأمان وهي غير قابلة لإعادة التدوير وصعبة التمزيق والتلف والاتساخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.